• الجمعة 04 شعبان 1439هـ - 20 أبريل 2018م

الكويت.. الأسوار ثلاثة ورابعها الشعب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 ديسمبر 2017

الكويت (الاتحاد)

تجد في معالم الكويت بوابات كثيرة، وكأنها تحكي قصصاً من التاريخ العريق لهذه الدولة، الكويت والتي تعني «القلعة»، كانت مطمعاً على مدار التاريخ، فقام حكامها على مر الزمن ببناء أسوار وبوابات تحميها من الغير.

والكويت رغم صغر مساحتها وقلة تعداد سكانها، فإنها ليست بعيدة عن بقية دول العالم، فلديها في التاريخ ما يدعو للفخر.

ويعتبر سور الكويت واحداً من أهم الآثار التي لم يتبق منه سوى بواباته الأربع المتفرقة، والواقعة على مداخل العاصمة «مدينة الكويت»، ويرجع تاريخ بناء السور إلى أواخر القرن السابع عشر، حيث تحمل الكويتيون مشقة بنائه، ليصد الأخطار التي كانت تهدد الكويت في الماضي.

السور الأول.. تم بناؤه في عام 1765، حيث كان بناء هذا السور، في عهد الشيخ عبد الله بن صباح، والذي يعد الحاكم الثاني للدولة، وتم بناء هذا السور، بعد معركة الرقة، حيث إن السور يضم أربعاً من البوابات صغيرة الحجم.

أما السور الثاني، فتم بناؤه عام 1798، وذلك ليقوم بصد الغزاة أيضاً، حيث إن السور يضم حوالي سبع بوابات، منها ثلاث دروازات وأربع بوابات صغيرة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا