• الأحد 06 شعبان 1439هـ - 22 أبريل 2018م

أكد أن اللعبة في المملكة تعيش واقعاً صعباً وتحتاج قرارات «جريئة»

حمود سلطان: أعطوني مليار درهم وأضمن وصول البحرين للمونديال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 ديسمبر 2017

الكويت (الاتحاد)

أكد حمود سلطان الحارس التاريخي للكرة البحرينية، أن حال الكرة في مملكة البحرين، بات صعباً للغاية، في ظل استمرار الكثير من المعوقات التي تؤثر على اللعبة وتحد من انطلاقتها بالشكل المطلوب، مستبعداً أن يحقق البحرين لقب كأس الخليج الحالي، لاسيما وأن المنتخب لا يزال في طول البناء والإعداد للمستقبل. وقال رداً على ما تحتاج إليه اللعبة في البلاد للعودة بقوة وتحقيق الإنجازات، في ظل تفوق الدوريات في الإمارات والسعودية من واقع ما ينفق هناك، قال: «ليس لدينا تلك الإمكانيات، الإمارات تنفق ملياري درهم على الكرة، بخلاف ما ينفق في السعودية، لكن لو أعطيتموني في البحرين مليار درهم سنوياً فقط تنفق في كرة القدم على الأندية وتحولها للاحتراف، فأنا أضمن لكم الوصول للمونديال بسهولة، والمنافسة والفوز بلقب الخليج، والوصول للقمة القارية، وقيادة تحول جذري في اللعبة وحالها وحال لاعبيها، فكرة القدم إمكانيات مادية ولوجستية وبنية تحتية، وتلك الإمكانيات لا تتوافر حالياً لكرة البحرين، لذلك أرى أن مليار درهم سنوياً، كفيلة بوضع البحرين في المونديال وأنا أضمن لكم ذلك».

وتابع: «أعتقد أن الحديث عن احتراف الدوري البحريني يعتبر أمرا غير منطقي، فلا يوجد احتراف في الكرة البحرينية، ولا يصلح أن يطبق عندنا من الأساس، لأن الكرة البحرينية ليس لديها دعم حكومي، ولا يوجد لدينا ملاعب ولا بنية تحتية، لذلك نحتاج لقرارات جريئة لصالح اللعبة في المملكة، يجب على الحكومة أن تضع ميزانية كافية، لتحقيق تلك النهضة، وأن توفر المطلوب، فنحن ليست لدينا الإمكانيات، لكن على الأقل يجب أن يتم التحرك لدعم اللعبة في البحرين، نعم لدينا مواهب وإمكانيات فنية، هناك مشكلة في عدم تفريغ اللاعبين، وعدم احتراف المدرب والإداري والحكم وكل عناصر اللعبة». وأضاف سلطان: «الاحتراف يعني تفرغ اللاعب 24 ساعة يومياً، ولا يكون لديه وظائف إلا كرة القدم، لكن لا يزال الأمر مختلفاً تماماً في البحرين». وعن غياب الجيل المحترف خارج البحرين قال: «الجيل السابق كان طفرة، والجيل الصاعد الآن لم يحقق شيئاً، وكذلك الجيل السابق لم يحقق أي إنجاز، حتى لو خرجوا في تجارب احترافية». ورداً على سؤال يتعلق بـ متى يفوز الأحمر بكأس الخليج، قال: «صدقوني لن يحدث ذلك إلا عندما يكون هناك تخطيط جيد من قبل المسؤولين عن الكرة البحرينية، لكن الآن لا يوجد أي تخطيط بالكرة البحرينية، فخروجنا من تصفيات آسيا لكأس العالم كان بمثابة كارثة، لكنها مرت دون توقف، والآن تأهلنا لكأس آسيا، ولن نحقق أكثر من ذلك». وفيما يتعلق بخطة اتحاد الكرة لإعداد جيل ينافس للتأهل لمونديال 2022، قال: «للأسف هذا مجرد كلام فقط، لكن بلا أي مخرجات، وهي التي أستطيع أن أحكم بها على تلك الخطة، صحيح يحق للاتحاد أن يعد أو يتحدث أو يعلن، لكن الواقع أمر مختلف والقضية أكبر من ذلك بكثير، نعم كلامهم حلو، وكل بحريني يتمناه، لكن الواقع يعكس أنه لا تطبيق لأي فكر يقود لذلك، فالكل يتحدث عن التأهل لكأس العالم، لكن على الأرض لا يجد أي عمل».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا