• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

بمشاركة 2000 موظف

ندوات تعريفية لتأهيل موظفي «سعادة المتعاملين» على أفضل الممارسات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 فبراير 2017

دبي (الاتحاد)

أكدت معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة الدولة للسعادة، مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء، أن موظفي الواجهة في مراكز سعادة المتعاملين هم حلقة الوصل الأهم بين الحكومة والمتعاملين ودورهم أساسي في تحقيق السعادة للمجتمع.

جاء ذلك في أثناء مشاركة معاليها في ندوة عقدها برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة، ضمن سلسلة ندوات للتعريف بالبرنامج التدريبي لتأهيل موظفي الواجهة في مراكز سعادة المتعاملين في الجهات الحكومية الاتحادية، على أفضل الممارسات في مجال تحقيق السعادة للمتعاملين.

وقالت الرومي: «إن هذا البرنامج الذي ينفذه شركاء وطنيون وعالميون رائدون في مجال إسعاد المتعاملين، يجسد رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، بأن الموظف السعيد يسعد المتعاملين ويقوم بدور إيجابي مهم بين زملائه وفي أسرته ومحيطه، ويسهم في بناء مجتمع ينعم بالسعادة والرفاه».

وأضافت أن حكومة الإمارات خلاقة ومبتكرة، تركز على الإنسان سواء كان موظفاً أو متعاملاً، وتتخذ في تقديم الخدمات مقاربة شاملة، ترتكز على التحول نحو سعادة المتعاملين، ونهدف من خلال هذا البرنامج إلى غرس هذه الأسس ثقافة ومنهج عمل، عبر تعزيز مهارات موظفي سعادة المتعاملين وتزويدهم بالمعارف والمعلومات والأدوات التي تمكنهم من إسعاد المتعاملين وتسهيل حياة الناس، مشيرة إلى أنه تم التعاون في تنفيذ هذا البرنامج مع أبرز المراكز المتخصصة في تدريب موظفي الواجهة في المدن الترفيهية، لأنها أفضل الوجهات التي تولي تحقيق السعادة لزوارها اهتمامها وتضعه في صدارة أولوياتها.

من جهتها، قالت حصة عيسى بوحميد مساعد المدير العام للخدمات الحكومية والريادة في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، إن البرنامج التدريبي يتكون من عدة محاور رئيسية تركز على السعادة كقيمة وطنية وكجزء من الموروث الحضاري لدولة الإمارات، والإيجابية والسعادة الشخصية، ومهارات وأساليب إسعاد المتعاملين.

وأضافت: يرتكز البرنامج على المحاور الثلاثة لمعادلة إسعاد المتعاملين التي أطلقتها الحكومة مؤخراً، وهي «الموظف الفخور بتقديم الخدمة المتميزة، والجهة المتفانية في إسعاد المتعاملين والمتعامل الإيجابي المبادر». وأوضحت بوحميد أنه تم تطوير هذا البرنامج التدريبي الأول من نوعه بالتعاون مع كل من جامعة «سنترال فلوريدا» الرائدة في مجال تصميم تجربة المتعاملين، و«DXB Entertainments» المؤسسة المسؤولة عن تدريب موظفي «دبي باركس آند ريسورتس».

ويشمل البرنامج التدريبي الذي سينطلق اعتباراً من مارس المقبل ويستمر حتى نهاية العام ورش عمل ومحاضرات وتطبيقات عملية، وشارك في الندوات الخمس نحو ألفي موظف في مراكز سعادة المتعاملين من أكثر من 32 جهة اتحادية، تم عقدها في حديقة «موشين جيت» الترفيهية في «دبي باركس آند ريسورتس» لتحفيز وإسعاد موظفي إسعاد المتعاملين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا