• الخميس 24 جمادى الآخرة 1438هـ - 23 مارس 2017م

«هواوي» تسلط الضوء على حلول مؤتمرات الفيديو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - في إطار الجهود الهادفة لتعزيز مسيرة تطور تقنية المعلومات والاتصالات لقطاع الطاقة، يلتقي مصنعو ومزودو خدمات قطاع النفط والغاز وتقنية المعلومات والاتصالات بالشرق الأوسط في كل عام بمعرض «جاسكو للتقنية»، لاستعراض أحدث التطورات التقنية والحلول والخدمات التشغيلية الخاصة بالقطاع.

وتشارك «هواوي»، الشركة الرائدة عالمياً في توفير حلول تقنية المعلومات والاتصالات في الدورة الحالية من المعرض الذي تقام فعالياته في مدينة زايد في الفترة من 26 حتى 30 يناير 2014، لتتواصل مع رواد قطاع الطاقة في المنطقة وتسلط الضوء على مزايا حلول «هواوي» لمؤتمرات الفيديو، عبر الأجهزة الجوالة التي تتميز بالمرونة والأمان في قطاع النفط والغاز.

وفي هذا الإطار قال «إيدي وين»، مدير مجموعة أعمال «هواوي إنتربرايز» للمشاريع في دولة الإمارات: «إن التحول الحاصل من البنية التحتية الخاصة بالاتصالات الصوتية فقط إلى اتصالات الصوت والصورة (الفيديو)، يحفز نمو سوق الاتصالات الموحدة في الشرق الأوسط.

ويعمل تنامي استخدام الأجهزة الذكية والقبول المتزايد للحلول المتنقلة في مؤسسات الأعمال الإقليمية، على زيادة استخدام مؤتمرات الفيديو باعتبارها أحد أشكال الاتصالات السائدة.

ووفقاً لشركة «هواوي»، فإن واحداً من أحدث الاتجاهات الآخذة في الانتشار في مجال تقنية المعلومات والاتصالات هو استخدام حلول الحضور عن بُعد أو مايعرف بحلول مؤتمرات الفيديو عبر الأجهزة المتنقلة، والتي تعمل على تحســين مستويات الاتصالات في قطاع الطاقة وتساهم في تقليل التكاليف التشغيلية بشكل ملحوظ.

ويعتبر نظام مؤتمرات الفيديو ثلاثي الأبعاد الداعم للأجهزة الذكية، ميزة لمهندسي الطاقة المكلفين بالعمل في مواقع خارجية في المحطات أو على الحفارات أو في محطات التكرير، كونه يبقيهم على تواصل مستمر بالصوت والصورة دون الحاجة للتنقل بغية حضور الاجتماعات.

وقد أدى انتشار الأجهزة الذكية وتطوير نطاق عريض أسرع لتقنية الجيل الرابع أو LTE (التطور طويل الأمد) بالشرق الأوسط، إلى زيادة استخدام تقنية مؤتمرات الفيديو كأداة اتصال موثوقة في قطاعات متخصصة متعددة، مع ارتفاع خاص في معدلات استخدامها بقطاع الطاقة.

وتؤكد النتائج الحديثة التي توصلت إليها شركة «فروست آند ساليفان» للأبحاث، والتي تفيد بأن صناعة الاتصالات الموحدة بالشرق الأوسط سـوف تشهد زيادة في القيمة السوقية بنسبة 88 بالمائة بحلول عام 2019.

وتُقدر قيمة السوق حالياً بـ 361,9 مليون دولار ومن المتوقع زيادتها إلى679,1 مليون دولار خلال الأعوام الستة القادمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا