• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

النظام السوري يجدد قصف الغوطة ويتقدم في سهل الغاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 أغسطس 2015

عواصم (وكالات)

واصلت قوات النظام السوري أمس قصف مدن وبلدات في الغوطة الشرقية في ريف دمشق بعد مجزرة سوق مدينة دوما، كما استعادت السيطرة على 4 قرى في سهل الغاب في حماة.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس بمقتل شخص وإصابة آخرين في غارات لطيران النظام على مدينة عربين وعلى ريف إدلب (شمال) حيث قصفت مروحياته مدينة خان شيخون بالبراميل المتفجرة، مما أدى إلى إصابة عدد من المدنيين.

وبث ناشطون صوراً على شبكة الإنترنت تظهر محاولات أفراد من الدفاع المدني انتشال المصابين من تحت أنقاض المباني المدمرة. وتحدث المرصد عن اغتيال القيادي البارز في جبهة النصرة «أبو أنس السعودي» خلال عودته من مناطق الجبهات في الساحل إلى إدلب.

وفي ريف درعا (جنوب) قال ناشطون إن عدداً من الجرحى سقطوا جراء إلقاء طيران النظام براميل متفجرة على بلدة الصورة، تزامناً مع اشتباكات عنيفة في بلدة عتمان.

وفي ريف حماة (وسط) قال المرصد إن قوات النظام استعادت تحت غطاء جوي كثيف السيطرة على قرى تل واسط وخربة الناقوس والمنصورة في سهل الغاب الذي سيطرت عليه المعارضة خلال تقدمها هذا الشهر. وأضاف أن طائرات الحكومة شنت عشرات الضربات الجوية أثناء الليل وحتى الصباح على أجزاء من سهل الغاب، مؤكداً أن الاشتباكات بين فصائل المعارضة وقوات الحكومة مدعومة بفصائل متحالفة معها اشتدت أمس.

وقال مصدر عسكري سوري لرويترز أمس، إن «الجيش يتقدم في المنطقة». وقال أبو البراء الحموي من جماعة «أجناد الشام» المعارضة، إن أربعة أشخاص قتلوا في إحدى القرى.

وأسفر تقدم فصائل المعارضة هذا الشهر إلى سهل الغاب عن وصول جماعات مسلحة ومن بينها «جبهة النصرة» المرتبطة بتنظيم القاعدة إلى المشارف الشرقية للجبال التي تشكل المعقل التاريخي للطائفة العلوية التي ينتمي إليها بشار الأسد.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا