• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

المرافعة الختامية في تفجير «الصادق» 25 أغسطس

برلمان الكويت يطالب بكشف الدول المتورطة في «الخلية الإرهابية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 أغسطس 2015

الكويت (وكالات)

حددت دائرة الجنايات في المحكمة الكلية برئاسة وكيل المحكمة محمد الدعيج يومي 25 أغسطس، والأول من سبتمبر المقبل، موعداً للمرافعة الختامية لمحامي دفاع المتهمين في قضية التفجير الإرهابي في مسجد الإمام الصادق في 26 يونيو الماضي الذي أدى إلى استشهاد 26 شخصا وإصابة 227 آخرين ، في الوقت الذي طالب البرلمان الكويتي بكشف الدول المتورطة مع الخلية الإرهابية التي ضبطت مؤخراً.

ودعا رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم من خطورة المرحلة الحالية مجددا التأكيد على ما ذكره في تصريحه السابق بعد ساعات من الكشف عن الخلية الإرهابية وترسانة الأسلحة ، إلى ضرورة التمسك بالوحدة الوطنية في مواجهة الإرهاب والإرهابيين الذين يحاولون بث سمومهم وأحقادهم وتدمير الكويت. وأكد في تصريح صحفي أن الكويتيين بفئاتهم كافة عازمون على مواجهة هذه الحرب الجبانة متسلحين بأقوى أسلحتهم وهي الوحدة الوطنية التي كانت سبب انتصارهم في كل المحطات السابقة، قائلا «إن الكويتيين جسدوا بأفعالهم حقيقة أن لا دولة ولا تنظيم ولا حزب ولا فكر يعلو على مصلحة وطنهم».

وأضاف الغانم أن كل من يثبت تورطهم في تهديد أمن البلاد من داخل الكويت أو خارجها يجب التصدي لهم بكل حزم، مشددا على ضرورة كشف الأسماء أو الدول أو التنظيمات المتورطة فور انتهاء التحقيقات من قبل الجهات المعنية وبعد رفع الحظر من قبل النائب العام. ولفت إلى أنه على اتصال بكافة المسؤولين المعنيين ونواب الأمة وأنه تم الاتفاق مع الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء على أن يكون هناك اجتماع نيابي حكومي فور انتهاء الأجهزة الأمنية من عملها لإطلاع ممثلي الشعب على التفاصيل كافة، مؤكدا ضرورة كشف المعلومات بكل شفافية في الوقت المناسب بما لا يضر مصلحة التحقيقات وبما لا يتعارض مع قرار النائب العام.

ووجه الغانم رسالة إلى أبناء الشعب الكويتي كافة وإلى نواب الأمة خاصة بضرورة الترفع عن الأصوات النشاز وعدم الانجراف وراء تجار الأزمات وتحمل المسؤولية الوطنية. وأضاف «أن أي خطاب أو طرح في مثل هذه الظروف يمكن أن يسهم في خلق شحن طائفي أو فتنة مجتمعية سيكون بمثابة مساهمة في تحقيق أهداف الإرهابيين». مؤكدا «أن تصنيف الإرهاب وفقا للهوية الطائفية أو العرقية يمثل خللا جسيما فالإرهاب ملته واحدة وهويته واحدة ومآلاته واحدة بغض النظر عن مرتكبي ومخططي تلك الجرائم الإرهابية».

وأعرب الغانم عن ثقته المطلقة ويقينه الأكيد بانتصار الشعب الكويتي في حربه المفتوحة مع الإرهاب وسحقه لعدو يستهدف الجميع بالإرادة الوطنية والتلاحم الشعبي والالتفاف حول القيادة السياسية والابتعاد عن الخطابات المثيرة للتشاحن والتنازع المجتمعي، داعيا الجميع إلى تحمل مسؤولياته الوطنية كل من موقعه. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا