• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

صغار يحلمون بعالم خالٍ من مخلّفات الحروب

«روبوت» يكشف الألغام والمياه الجوفية والمعادن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 فبراير 2016

أشرف جمعة (أبوظبي)

في مسابقة عالمية أقيمت مؤخراً بجامعة أنتوفاجوستا في دولة تشيلي.. لفت مجموعة طلبة عرب الأنظار بشدة إلى ابتكارهم روبوت لكشف الألغام، فمنحته لجنة التحكيم جائزة عالمية مرموقة ووصفوه بالمشروع المميز في خدمة البشرية.

وتهدف المسابقة العالمية إلى تصميم وتصنيع روبوتات آلية برية لديها القدرة على اكتشاف الألغام الأرضية ومخلفات الحروب وتحديد مكانها بدقة ويقوم الروبوت برسم خريطة لحقل الألغام يتم فيها تحديد مواقعها، حيث أقيمت المسابقة تحت عنوان نحو عالم خالٍ من الألغام.

ويتكون فريق «The Elite» الفائز بالمركز الأول على مستوى العالم في مسابقة الكشف عن الألغام والمتفجرات الأرضية من خمسة طلاب في كلية الهندسة بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا في مدينة السادس من أكتوبر في مصر، هم: محمد خالد محمد دياب، وكريم كمال الشاذلي، وعمر خالد رشوان، وأحمد محمد عبد الرحمن، ومحمد أحمد محمد.

ويقول محمد خالد أحد أعضاء فريق عمل روبوت كشف الألغام والذي يزور مدنية العين في أبوظبي في هذه الأيام للاستمتاع بأجوائها في فصل الشتاء: «عملنا على تصميم روبوت لكشف الألغام على مراحل عدة منها ما يتعلق بالجانب الميكانيكي للروبوت، حيث تم عمل بحث لأنواع حركة الروبوت وكيفية صناعته والمواد التي يتكون منها الجسم، ومن ثم عمل حسابات على التصميم ومعرفة هل بإمكانه أن يقوم بمهمة كشف الألغام الأرضية أم لا؟!، كما عملنا على اختيار نوع العجلات التي يمكنها التعامل مع طبيعة الأرض الصحراوية، وفي هذه المرحلة أيضاً اختبرنا نوعا من المحركات الكهربائية التي تقوم بحركة الروبوت، حيث حددنا بدقة السرعة اللازمة للروبوت ووزنه ليتمكن من تحمل هذه المحركات، ودرجة حرارة الجو، وهو ما نتج عنه استحداث نظام التبريد لكي لا تتأثر مكوناته بدرجة الحرارة في الظروف المناخية المختلفة.

لوحة التحكم

وبخصوص التحكم الروبوت يورد محمد: أن فريق عمل ربوت كشف الألغام الأرضية اختار نوعاً من نظام «المايكروكنترولر» الذي يعد الدماغ المفكر للروبوت، ومن خلاله يتم تنفيذ الأوامر من لوحة التحكم، موضحاً أنه في هذا المرحلة من تصنيع الروبوت يتم التحكم في كل جزء منه، سواء الذي يتعلق بالسرعة أو الحركة، والمنطقة التي تستقبل إشارات الكشف عن اللغم، ومن ثم تحديد مكانه بدقة عالية جداً، إذ إنه بعد الانتهاء من مسح الأرض يقوم الروبوت بعمل خريطة مفصلة عن مكان وعمق كل لغم. وأشار إلى أن الجزء الكاشف عن اللغم يعمل من خلال دائرة كهربائية تقوم بالبحث عن المعادن المدفونة تحت الأرض، التي بدورها تكشف عن اللغم وتحديد مكانه وعمقه تحت الأرض، بالإضافة إلى أنه بإمكان هذا الروبوت أن يقوم بمهمات عدة بمجرد تغيير «الحسّاس»، الخاص به، حيث إنه قادر على الكشف عن المياه الجوفية وعن أنواع أخرى من المعادن.

خارج الأرض

وحول كيفية قيام الروبوت بكشف الألغام في باطن الأرض يبين أنه يتم التحكم في الروبوت عن طريق ذراع «Joystick»، وهذه الذراع تقوم بالتحكم في حركة الروبوت سواء كان للأمام، أو للخلف، أو لليسار، أو لليمين، وأيضاً يتم التحكم في السرعة عن طريق وضع الروبوت على بداية الأرض المراد عمل مسح لها للكشف عن الألغام الموجودة في باطن هذه الأرض، حيث تكون السرعة متوسطة لكي يكون دقيقاً في كشف اللغم، لافتاً إلى أنه في حالة كشف لغم يصدر الروبوت صوتاً للدلالة على وجود لغم في هذه المنطقة، وفي اللحظة نفسها يتم إرسال إشارة لغرفة التحكم الموجودة خارج الأرض، وبعد الانتهاء من عملية المسح يكون قد عرفنا الخريطة الكاملة لأماكن الألغام سواء مدفونة أو خارج السطح ويتم التمييز بين «المدفونة والسطحية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا