• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م

تفوق على الريال بثلاثية في كلاسيكو الأرض

الكتالوني «قمر 14» فـي ظهيـرة مدريد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 ديسمبر 2017

مدريد (محمد حامد، د ب أ)

ابتعد برشلونة بقمته بفارق 14 نقطة عن منافسة الأزلي ريال مدريد، بعد فوزه عليه بثلاثية بيضاء في البرنابيو، وذلك ضمن مباريات المرحلة الـ 17 لليجا، وشهدت المواجهة الساخنة التي أقيمت الواحدة ظهراً بتوقيت مدريد للمرة الأولى في التاريخ، إنجازات رقمية عدة، بطلها الأول ليونيل ميسي نجم الفريق الكتالوني الذي سجل هدفاً وصنع آخر، فقد أصبح ليو اللاعب الأكثر تسجيلاً للأهداف في مرمى الريال طوال تاريخ الليجا برصيد 17 هدفاً.

كما رفع ميسي رصيده من الأهداف في مرمى الريال في مباريات الكلاسيكو إلى 25 هدفاً، ليبتعد بفارق كبير عن أقرب الملاحقين، وعزز رصيده من صناعة الأهداف في الكلاسيكو إلى 14 هدفاً، وهو الأعلى في هذا الجانب، ونجح ليو في وضع الفريق الكتالوني على طريق الفوز باللقب الـ 25 لليجا بهدفه الـ 25 في القمة الإسبانية.

رقم آخر حققه ميسي في المواجهة التي حظيت باهتمام جماهيري عالمي لافت بالنظر إلى توقيت بثها، فقد سجل 15 هدفاً بمعقل الريال، ليصبح الملعب المفضل له مع فيثينتي كالديرون معقل أتلتيكو مدريد السابق، والذي شهد تسجيل ميسي 15 هدفاً أيضاً، ما يؤكد أن شهية النجم الأرجنتيني تصبح في أفضل حالاتها حينما يكون حاضراً على ملاعب مدريد.

وبهدفه في مرمى نافاس أمس، تمكن ميسي من فض الاشتباك مع منافسه الأول كريستيانو رونالدو، وكذلك مع النجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي، فقد كان رصيد الثلاثي 53 هدفاً لكل منهم في عام 2017، وبالنظر إلى أن موقعة الكلاسيكو هي الأخيرة في العام الحالي، فإن ميسي يكون بذلك قد نجح في التفوق على الجميع تهديفياً، على الرغم من أنه لم يتوج في 2017 بالكرة الذهبية أو لقب أفضل لاعب في العالم الذي يمنحه الفيفا سنوياً، وذهبت جميع الجوائز الفردية للنجم البرتغالي رونالدو الذي حقق إنجازات جماعية كبيرة مع الملكي الذي فاز بخماسية تاريخية.

برشلونة الذي يملك في رصيده 45 نقطة من 17 مباراة، مقابل 31 نقطة للريال من 16 مباراة، نجح في الصمود أمام الحرب النفسية في البرنابيو، فقد حرص جمهور الريال على الظهور بأعلام إسبانيا في المدرجات رداً على النزعة الانفصالية لإقليم كتالونيا الذي يمثله برشلونة، كما ظهرت لافتات كبيرة في مدرجات البرنابيو تقول «كريسماس أبيض» في إشارة إلى أن الاحتفالية بفوز الريال سوف تتزامن الاحتفال بالكريسماس، وحرص راموس قائد الملكي على الاحتفال مع الجماهير بكأس مونديال الأندية قبل انطلاقة الكلاسيكو، إلا أن هذه المؤثرات المعنوية لم تنل من نجوم برشلونة، ونجح الفريق في التعامل بهدوء مع ضغط الريال في الشوط الأول، وانتفض ميسي ورفاقه في الشوط الثاني الذي شهد تسجيل 3 أهداف، وحسم المواجهة على أرض العملاق المدريدي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا