• السبت 05 شعبان 1439هـ - 21 أبريل 2018م

«الشبح» يطارد الوصل والشارقة يحتفل بـالفوز والأداء

رودولفو: الأخطاء المتكررة والدفاع وراء الهزيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 ديسمبر 2017

معتصم عبدالله (دبي)

طارد شبح «اهتزاز النتائج» في منتصف الموسم، الوصل للموسم الثاني على التوالي، بعدما تكبد أمس الأول، الخسارة الثانية على التوالي في سجله خلال الموسم الحالي، أمام ضيفه الشارقة بنتيجة 3-4 في الجولة الخامسة والأخيرة ضمن الدور الأول في المجموعة الأولى لكأس الخليج العربي، بعد الهزيمة الأولى أمام الوحدة 0-3 في الجولة الماضية ضمن المسابقة ذاتها.

الخسارة أمام «الملك»، والتي أطاحت بالإمبراطور من صدارة ترتيب المجموعة الأولى التي تمسك بها منذ انطلاقة مشوار المسابقة، الى المركز الثالث برصيد 7 نقاط، لتضعه في مواجهة مباشرة أمام جاره النصر في الدور ربع النهائي، بدلاً عن فرصة اللعب أمام المتأهل من عجمان أو حتا حال تمسك بالصدارة، أعادت لأذهان جمهور «الأصفر» النتائج السلبية للفريق بعد نهاية الدور الأول في الموسم الماضي.

وأنهى الوصل كما -هو الحال في الموسم الحالي-، الدور الأول في موسم 2016- 2017 بنتائج إيجابية على صعيد دوري الخليج العربي وضعته في مركز الوصافة، قبل أن يفقد خلال فترة التوقف وقبل انطلاقة الدور الثاني للدوري، فرصة المنافسة على مسابقتي كأس رئيس الدولة وكأس الخليج العربي، بعد خروجه من عتبة الدورين ربع ونصف النهائي على التوالي، بعد الخسارة أمام الشارقة 2-4 في الأولى، و 0-2 أمام الشباب في الثانية.

ورغم اختلاف المشهد نسبياً في الموسم الحالي، كون الفريق ما يزال يملك فرصة المنافسة في كأس الخليج العربي، في انتظار بداية مشواره في مسابقة كأس رئيس الدولة، إلا أن حالة عدم الرضا عن أداء الفريق، مثلت «العنوان الأبرز» عقب مباراة أمس الأول، والتي استقبلت فيها شباك الفريق أربعة أهداف وفق سيناريو مكرر، كان بطله البرازيلي ويلتون سواريز مهاجم الشارقة، والذي استغل كرتين عرضيتين نفذهما مواطنه فاندر فيير من ركلات حرة لتسجيل الهدفين الأول والثاني، قبل أن يتكفل عبدالله النقبي لاعب ارتكاز الوصل بإهداء كرتي الهدفين الثالث والرابع من أخطاء في التمرير استغلها ويلتون بالصورة المثلى، لتسجيل الهدفين الثالث والرابع على التوالي.

ورأى الأرجنتيني رودولفو اروابارينا مدرب الوصل، أن التراجع على مستوى الأداء والنتائج الذي تكرر للمرة الثانية مع الفريق في ذات التوقيت، يتطلب تحمل المسؤولية بشكل أكبر بداية من الجهاز الفني وصولاً للاعبين، والاستفادة من عثرة الموسم الماضي التي حرمت الفريق الاستمرار في منافستي كأس رئيس الدولة، والخليج العربي، وقال، «ارتكبنا الكثير من الأخطاء، خاصة على مستوى خط الدفاع، وفي المقابل لم يكن البناء الهجومي للفريق بالشكل المطلوب، وأهنئ الشارقة على الفوز، واستغلال الأخطاء الدفاعية لفريقي، ونتمنى الاستفادة من أخطاء الفريق المتكررة في مباراتي الوحدة والشارقة على التوالي، ونبدأ التحضير للمباراة المقبلة بتصحيح السلبيات». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا