• الجمعة 04 شعبان 1439هـ - 20 أبريل 2018م

الرميثي يتلقى خطاباً رسمياً من انفانتينيو

الفيفا يهنئ الإمارات بالنجاح الرائع لمونديال الأندية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 ديسمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

تلقت اللجنة المحلية العليا المنظمة لكأس العالم للأندية (الإمارات 2017) خطاباً رسمياً من جياني انفانتينيو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» معنونة لمعالي اللواء محمد خلفان الرميثي رئيس اللجنة نائب رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، تضمنت تهنئة وتبريكات لقيادة وشعب الإمارات بنجاح استضافة كأس العالم للأندية التي أقيمت على مدار 10 أيّام على ملعبي مدينة زايد الرياضية في أبوظبي وهزاع بن زايد في مدينة العين، وشهدت مشاركة 7 فرق يمثلون أبطال قارات العالم بجانب الجزيرة ممثل الإمارات، وأقيمت خلالها ثماني مباريات وتوج بلقبها ريال مدريد الإسباني.

وهنأ جياني انفانتينيو اللجنة المحلية المنظمة ومجلس أبوظبي الرياضي واتحاد الكرة وكافة الشركاء والرعاة لدورهم البارز في تحقيق علامات التفوق والنجاح في عمليات ومراحل التنظيم للبطولة وصولاً لهذه النتيجة المميزة التي أبهرت العالم وأكدت شراكة الإمارات الوثيقة مع الفيفا.

كما قدم انفانتينيو تبريكاته للجنة المحلية المنظمة لقيادتها الناجحة لدفة التنظيم عبر استراتيجيات واضحة وتحضيرات مميزة قادت لنجاح الحدث بصورة ملفتة، مشيدا بالعمليات التنظيمية التي سبقت البطولة وخلالها، مؤكداً إن الفيفا تلقى أصداء إيجابية كبيرة ومميزة من الفرق المشاركة حول تنظيم الإمارات للنسخة الرابعة عشرة، مبينا أن الاستضافة كانت على مستوى عال وأوفت بالمعايير ابتداءً من المدن التي احتضنت مباريات الحدث في أبوظبي والعين وما تتمتعان به من معالم وبنية تحتية مميزة، بجانب الفنادق الفخمة وملاعب التدريب والمباريات الرائعة.

كما عبر انفانتينيو عن سروره باللحظات الجميلة التي قضاها في أبوظبي خلال مونديال الأندية ولقائه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، متقدما بالتهنئة للقيادة الرشيدة وشعب الإمارات بهذا النجاح الكبير.

وشكر في ختام رسالته اللجنة المحلية وكافة القيادات والشخصيات التي عملت من أجل النجاح الحقيقي للحدث بكافة تفاصيله ومعاييره وشروطه التنظيمية، متقدماً بالشكر لدولة الإمارات على حسن وحفاوة الاستقبال والضيافة لوفد الفيفا والوفود العالمية طوال فترة البطولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا