• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أول مساعد طيار إماراتية

سلمى البلوشي: شعرت بالفخر عندما حلقت في السماء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 فبراير 2016

هناء الحمادي (العين)

صوت أنثوي يغرد للركاب بالتحية على متن الطائرة، وهي في قمرة القيادة بالطائرة بالقول «السلام عليكم معكم مساعد الطيار سلمى البلوشي، حياكم معنا على متن الرحلة المتجهة إلى الإمارات، إن شاء الله خلال ساعة ونصف سنصل إلى مطار أبوظبي الدولي، نتمنى لكم إقامة سعيدة في أبوظبي ونشكركم على اختياركم طيران الاتحاد».

سلمى البلوشي شابة إماراتية، من مواليد مدينة العين، وهي الابنة البكر لعائلتها كانت أمنيتها الطفولية، إما العمل في المستشفى كممرضة تداوي المرضى والمصابين، وإما التحليق في السماء كطيارة. لكن إعلان طيران الاتحاد ورغبته في تدريب عدد من الشباب الإماراتي من الجنسين ليكونوا طيارين هو ما ولد لديها الشعور أنه المكان الذي طالما حلمته به وتحقق اليوم على أرض الواقع، وبتشجيع من والدتها وجدها خاصة تبدد الخوف لديها لتكون أول فتاة في العائلة تلتحق بهذا المجال.

خبرات ومهارات

رحلة البداية، انطلقت بعد التخرج في الثانوية العامة بالعمل في معهد التمريض«العين» لمدة سنتين، تعلمت خلالها الكثير من أساسيات مهنة التمريض، وتؤكد سلمى البلوشي أنها المرة الأولى التي تخرج فيها من الجو العائلي إلى الجانب العملي الذي يتطلب الاحتكاك بجميع الشرائح والجنسيات من المدربين»، مشيرة إلى أنها خلال تلك الفترة تعلمت الكثير من الخبرات والمهارات في هذه المهنة الإنسانية، لكن خبراً كان مفاجأة كبيرة لها، حيث وجدت أن «طيران الاتحاد» بحاجة إلى مواطنين من الجنسين للالتحاق كطيارين، وهنا بدأ التفكير في تحقيق حلم الطفولة، حيث تقدمت بطلب الانضمام إلى سلك الطيران، وبعد التقدم لم تتوقع أن تكون الفتاة الثانية من المتقدمات المواطنات في هذه الوظيفة، لتبدأ رحلة التحليق نحو الحلم الذي رسمته طفلة الأمس، وتحقق اليوم بقبولها في طيران الاتحاد.

الجانب العملي ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا