• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

اتهمت المرتكبين بممارسة شريعة الغاب وأكدت تمسكها بإعادة الاستقرار إلى اليمن

الإمارات تدين احتلال سفارتها في صنعاء وتطالب الحوثي بإخلائها فوراً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 أغسطس 2015

*المقاومة تحرر القصر الرئاسي في تعز والتحالف يقصف المتمردين في مأرب والجوف عقيل الحلالي، وكالات (أبوظبي، صنعاء، القاهرة) دانت الإمارات العربية المتحدة بشدة احتلال جماعة الحوثي مبنى سفارة الدولة بالعاصمة اليمنية صنعاء مساء أمس الأول. وطالبت وزارة الخارجية في بيان بإخلاء مقر السفارة فوراً وإعادة تسليمها إلى موظفيها، مؤكدة احتفاظ دولة الإمارات بحقها في إحالة مرتكبي هذا الاعتداء للمساءلة والعدالة. وأكدت الخارجية أن هذا العمل دليل آخر على أن الجماعة التي ارتكبته لا تضع أي اعتبار أو احترام للمواثيق الدولية والأعراف الدبلوماسية وتمارس شريعة الغاب. وشددت على أن احتلال مقر سفارة الدولة وإخلاءها من موظفيها لن يثني الإمارات عن موقفها الداعم لعودة الاستقرار إلى ربوع اليمن الشقيق. وقالت في ختام بيانها «إن هذا العمل الإجرامي يعد انتهاكاً صارخاً لقواعد القانون الدولي ولاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية لعام 1961 والمتعلقة بالحصانات التي تتمتع بها السفارات الأجنبية وقرار الجمعية العامة 69/ 121 والمعني بالنظر في اتخاذ تدابير فعالة لتعزيز حماية وأمن وسلامة البعثات الدبلوماسية والقنصلية والممثلين الدبلوماسيين والقنصليين والذي أقر في الجمعية العامة للأمم المتحدة في شهر ديسمبر من عام 2014». ودان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبداللطيف بن راشد الزياني بشدة احتلال جماعة الحوثي مبنى سفارة الإمارات في صنعاء، ووصفه بأنه انتهاك صارخ لاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية. وأعرب عن استنكاره لهذا العمل الجبان الذي يمثل برهاناً على ما ترتكبه جماعة الحوثي من انتهاكات للقوانين الدولية، مطالباً بسرعة إخلاء مبنى السفارة وعودة موظفيها ومعاودتها مزاولة عملها. ودان رئيس البرلمان العربي أحمد بن محمد الجروان بشدة احتلال جماعة الحوثي مبنى سفارة الإمارات في صنعاء. واصفاً هذا العمل بالاحتلال الإجرامي وأنه يعد انتهاكاً صارخاً لمختلف قواعد القانون الدولي بشأن حماية وحصانة البعثات الدبلوماسية. وقال في بيان «إن هذا العمل يجدد لنا وبالأدلة القاطعة بيان مدى تعدي هذه الجماعة الإرهابية على القوانين والتشريعات كافة وعدم احترامها لأي قانون أو مواثيق دولية». مطالباً بإنهاء هذا العمل الإجرامي وإعادة تسليم مقر السفارة فوراً إلى موظفيها. وأضاف «إن احتلال مقر سفارة الإمارات والأعمال الإرهابية الأخرى لجماعة الحوثي لن تثني إرادة الشعب العربي والتحالف العربي عن الاستمرار في دعم الشعب اليمني الشقيق ضد من تسول لهم أنفسهم العبث بمقدراته وأمنه واستقراره». ودانت السعودية بشدة الاعتداء الإجرامي الذي تعرضت له سفارة الدولة في صنعاء من قبل ميليشيا الحوثي الذي يعد اعتداء صارخاً على الأعراف والتشريعات والقوانين الدولية. واستنكرت وزارة خارجية البحرين بشدة احتلال الحوثيين لمقر سفارة الدولة، مؤكدة أن هذا العمل يعد انتهاكاً صارخا للقًانون الدولي والأعراف الدبلوماسية، ومحاولة بائسة لإفشال جهود إحلال الأمن والاستقرار في الجمهورية اليمنية الشقيقة. وأعربت الخارجية البحرينية عن تقديرها واعتزازها البالغين لما تقوم به دولة الإمارات العربية المتحدة من جهود كبيرة لإرساء الأمن والاستقرار في اليمن والمنطقة، ودعمها ومساندتها الجهود الإقليمية والدولية كافة الرامية للقضاء على كل أشكال العنف والإرهاب، وكل من يقف وراءه ويموله أو يدعمه بأي شكل كان. إلى ذلك، أكد مجلس الوزراء السعودي خلال اجتماعه أمس برئاسة نائب خادم الحرمين الشريفين الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز أهمية التطبيق غير المشروط لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 لإخراج اليمن من أزمته مع ضرورة تكثيف الجهود لتوفير المساعدات الإنسانية لأبناء اليمن. ونوه بالدور الإنساني الكبير الذي يضطلع به مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، مؤكداً أن استمرار المركز في تقديم المساعدات وما يقوم به من أعمال إغاثية وإنسانية وبرامج متنوعة يأتي لتحقيق المتطلبات الأساسية التي يحتاجها الشعب اليمني. ميدانياً، تواصلت المعارك العنيفة بين المقاومة الشعبية الموالية للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي ومتمردي جماعة الحوثي والمخلوع صالح في تعز، وسط تأكيد مصادر أمنية لـ «الاتحاد» سيطرة المقاومة على معظم المنشآت الحكومية والأمنية ومواقع عسكرية ومناطق استراتيجية في المدينة، وإحصاء سقوط 156 قتيلاً خلال الساعات الـ48 الماضية، بينهم 115 متمرداً و41 عنصراً من المقاومة التي حذرت من أي تصرفات فردية وأعمال إجرامية تتعلق بإعدام الأسرى. وتمكنت المقاومة من السيطرة على القصر الجمهوري في شرق تعز، وتتجه خلال ساعات لاقتحام معسكر قوات الأمن الخاصة الذي يبعد نحو كيلومترين عن القصر، متوقعة سقوطه خلال 24 ساعة، ولافتة إلى أن المقاومة ستحتاج أياماً عدة للسيطرة على معسكر 22 حرس جمهوري (آخر معاقل قوات صالح شرق المدينة)، على أن تتجه لاحقاً إلى ميناء المخا لاسترجاعه بعد أن طردت الحوثيين من خمس محافظات في الجنوب. وفي تطور يمهد لتحرير تعز كأول محافظة شمالية، أغلقت المقاومة في محافظة إب المحاذية من جهة الشمال أمس، الطريق الرئيسي بين المحافظتين الذي يعد ممراً استراتيجياً لإمدادات المتمردين وحلفائهم القادمة من صنعاء. وذكرت مصادر قبلية في إب لـ «الاتحاد» أن الحوثيين قتلوا عضو المجلس المحلي في مديرية «السياني» عبدالله الشلح بعد رفضه تمركز المليشيات في منطقته المطلة على تعز. وقالت إن المسلحين القبليين قتلوا خلال الاشتباكات 20 حوثياً وأسروا 40 آخرين واستولوا على ثماني مركبات عسكرية. وقصف طيران التحالف العربي منزل قيادي حوثي في إب، ما أسفر عن مقتل ستة أشخاص، بينما استهدفت ضربة جوية ثانية معسكر الحمزة، الموالي لصالح والحوثيين، شرقي المدينة. كما شن طيران التحالف تسع غارات على الأقل استهدفت تجمعات للمتمردين وقوات صالح في مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف شمال شرق اليمن. وطال القصف الجوي مواقع وتجمعات الحوثيين في مأرب، حيث دمرت غارة جسراً حيوياً على الطريق بين مأرب وصنعاء، في حين دمرت ضربات أخرى مخزن أسلحة ومواقع للحوثيين في محافظة البيضاء. واندلعت الاشتباكات بين المتمردين والمقاومة في مديرية «بيحان» بمحافظة شبوة أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى وأسر 15 حوثياً. استشهاد جنديين سعوديين في جازان جازان (وام) استشهد جنديان من منتسبي القوات البرية في المملكة العربية السعودية أثناء أدائهما واجب حماية حدود المملكة من المتمردين المعتدين على الحد الجنوبي في قطاع جازان. ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن قيادة القوات المشتركة في بيانها الليلة قبل الماضية «أن الشهيدين هما الرقيب علي مفرح حسن غزواني والرقيب سروي أحمد آل سعيد من القوات البرية». داعية الله تعالى أن يتغمدهما بواسع رحمته ويتقبلهما مع الشهداء ويلهم أهلهما وذويهما الصبر والسلوان.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا