• الأحد 06 شعبان 1439هـ - 22 أبريل 2018م

احتفاءً بـ «عام زايد»

«الأوقاف وشؤون القُصَّر» ترسخ قيم الوطنية في جيل المستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 23 ديسمبر 2017

دبي(الاتحاد)

نظمت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر، بالتعاون مع بنك رسملة الاستثماري المحدود «RIBL» التابع لمجموعة «رسملة» (Rasmala plc)، ورشة فنية، بمشاركة 25 قاصراً، في إطار مبادرة «عام زايد».

وعقدت الورشة للأطفال، ضمن معرض «القراءة طاقة إيجابية» في حديقة زعبيل، وصممت لإبراز المهارات الإبداعية والأنامل الفنية للقُصَّر، من خلال التعبير عن حبهم وإعجابهم ببلدهم، وبالراحل المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان. وقال طيب عبد الرحمن الريس، الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصر: «نهدف من خلال هذه المبادرة إلى الاحتفاء برؤية القائد المؤسس، وترسيخ قيم الوطنية والانتماء في نفوس الجيل الجديد، فالفن يعتبر من الأساليب الأساسية لتربية الطفل وتكوين عقليته، بالإضافة إلى زرع القيم والمبادئ النبيلة في نفسه، ولأن الانتماء للوطن ولقادتنا العظماء ممارسة وتطبيق لمبادئ وقيم عظيمة ورثناها».

وأضاف: «هذه الشراكات مع القطاع الخاص ضرورية لدعم سعينا لتنمية المجتمع، وتجسيد انتماء الطفل لوطنه ولقادته في صورة سلوك يدعم بناء الدولة».

بدوره، قال زاك حيدري، الرئيس التنفيذي لمجموعة رسملة: «يسرنا أن نتشارك مع مؤسسة الأوقاف وشؤون القُصَّر في هذه المبادرة، ودعم عملهم الممتاز الذي يتماشى مع رؤية الراحل الشيخ زايد».

حضر الورشة الفنان الغرافيتي المصري ضياء علام، حيث تم إشراك الأطفال بشكل فعال من خلال الرسم والتشكيل، وسيتم اعتماد وإدراج الأعمال الفنية والمتميزة من أنامل الأطفال المشاركين، في التقويم السنوي 2018 لشركة رسملة ومؤسسة الأوقاف وشؤون القُصَّر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا