• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«شورى» كردستان يمدد ولاية بارزاني والبرلمان يحسمها غداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 أغسطس 2015

أربيل (الاتحاد)

أعلن مجلس شورى إقليم كردستان أمس، تمديد ولاية رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني لحين إجراء انتخابات بعد حوالي عامين، بينما أعلنت رئاسة الإقليم عقد جلسة طارئة للبرلمان غداً الأربعاء لحسم مسألة الرئاسة التي يتزامن انتهاؤها مع الجلسة، وسط خلافات تشتد بين الأحزاب الكردية، ما دفع رئيس الجمهورية العراقية فؤاد معصوم إلى التوجه إلى السليمانية للتهدئة.

وجاء قرار مجلس شورى الإقليم في كتاب رسمي موجه إلى كل من رئاستي الإقليم والبرلمان ، رداً على استفسار الطرفين لمعرفة الرأي القانوني بشأن استمرار بارزاني في الرئاسة من عدمه بعد 19 أغسطس الجاري حيث تنتهي المدة القانونية لولايته. وجاء في قرار مجلس الشورى أن القرار ملزم للطرفين، أي رئاسة الإقليم ورئاسة البرلمان.

يذكر أن مجلس شورى إقليم كردستان مجلس قضائي قانوني واستشاري يتكون من 11 عضواً هم الرئيس ونائبه وتسعة مستشارين ومهامهم النظر في القضايا الإدارية وضمان وحدة القوانين وتوحيد أسس وضع القوانين والمصطلحات القانونية، وحل الخلافات القانونية بين مؤسسات الإقليم وإعطاء الرأي القانوني النهائي في تلك الخلافات.

وجاء في قرار المجلس أن «مع انتهاء يوم 19 أغسطس الحالي لا يدخل الإقليم في فراغ قانوني». كما تنص الفقرة الثانية من القرار على «استمرار رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني في مهامه لحين إجراء انتخابات رئاسة الإقليم».

وعقب ذلك، أعلنت رئاسة برلمان كردستان أن غداً الأربعاء سيكون موعداً للجلسة الطارئة للبرلمان لحسم رئاسة الإقليم. ووصل رئيس الجمهورية فؤاد معصوم أمس إلى الإقليم وتوجه للسليمانية، حيث أعلن مكتبه أنه سيعقد عدة لقاءات مع الأطراف والأحزاب السياسية، لبحث مسألة رئاسة إقليم كردستان، وسبل معالجة الأزمة، على أن يلتقي الرئيس السابق جلال طالباني.

وأعلن كل من الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة طالباني، وحركة التغيير «كوران» بزعامة نوشيروان مصطفى، مشاركة كتلتيهما بكامل أعضائهما في الجلسة الطارئة للبرلمان الكردي غداً، فيما تتردد باقي الكتل في أمر مشاركتها من عدمها وتفضل ترك القرار لقيادات أحزابها.

وكانت الأطراف الكردية لم تتوصل لاتفاق بشأن تعديل قانون رئاسة الإقليم المثير للجدل، نتيجة الخلافات المعمقة عليه بين مطالب بنظام برلماني يتم فيه انتخاب الرئيس من قبل البرلمان، وأخرى بانتخابه عبر الاقتراع العام المباشر.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا