• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تضم 35 محلاً تكشف عن مفهوم جديد للتسوق بـ «مهرجان دبي»

«حاويات الأزياء» تتيح البهجة والمتعة للعائلات بعد إعادة تدويرها وتزيينها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - تعد فعالية «حاويات الأزياء» التي تقام ضمن فعاليات مهرجان دبي للتسوق في برج بارك بجانب برج خليفة، هي الأولى من نوعها في دبي، حيث تحمل مفهوماً مبتكراً يركز على أهمية الحفاظ على البيئة وإعادة التدوير، بتقديم سوق في الهواء الطلق وبطريقة جديدة. وقد حظيت الفعالية بزيارة سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون، وعكست الزيارة مدى الاهتمام بالفعاليات المبتكرة التي يتضمنها مهرجان دبي للتسوق في دورته التاسعة عشرة.

وقد وفرت «حاويات الأزياء» للجمهور الزائر تفقد المحال المشاركة والبالغ عددها 35 محلاً، تشمل مختلف المنتجات التي يوفرها هذا السوق الفريد من نوعه، والذي يشعرك بتجربة تسوق غير مسبوقة، تكشف عن مفهوم جديد لعملية التسوق من خلال حاويات نمطية تمت إعادة تدويرها لتبدو كمحال، وتطل هذه الفعالية على الجمهور من خلال مساحات ضخمة في برج بارك، وتم توفير أماكن كبيرة للبيع بالتجزئة تشغلها حاويات شحن البضائع، والتي أعيد تدويرها وتزيينها لاستضافة هذا السوق المتميز، بالإضافة إلى إمكانية وجود مكان رائع للتسوق على مدى أيام الأسبوع، كما تنتشر المقاهي والأكشاك لتقديم المأكولات والمشروبات الخفيفة، ناهيك عن الفعاليات الترفيهية الحية التي تقام في الهواء الطلق من موسيقى وغناء حي ومهرجين يملأون المكان فرحاً ومرحاً من خلال تفاعلهم مع الجمهور الزائر، مما يعطي الجميع تجربة تسوق ممتعة وغير تقليدية، تخلق أجواء مثالية غاية في الروعة.

ولمعرفة انطباعات المشاركين في هذه الفعالية، التقينا المواطنة فطيم بالجافلة صاحبة «بوتيك»، والمتخصصة في تصميم فساتين النساء، حيث قالت: كوني مواطنة إماراتية فهذا يحتم علي المشاركة في جميع الفعاليات التي يقيمها مهرجان دبي للتسوق، وخاصة تلك التي تهتم بعالم الأزياء والأكسسوارات المختلفة، وتتابع: أنا سيدة أعمال مبتدئة وأمارس مهنتي من خلال الإنترنت ولم أفتح محلاً حتى اللحظة، لأن أمور البيع والشراء التي أقوم بها على ما يرام وهناك العديد من الزبائن الذين يتواصلون معنا، ويحجزون الكثير من البضائع التي يرغبون في شرائها ونحن نوفر لهم المطلوب.

وأوضحت هديل بوعمير، المتطوعة في «محل صوغه» التابع لصندوق خليفة لتطوير الأعمال، أن مشاركتهم في هذا المهرجان تعد جزءاً من التطوع الذي يفترض أن يقوم به أبناء الوطن خدمة لبلدهم، وتضيف أننا نعرض العديد من الأعمال اليدوية إماراتية الصنع، وقد خصصت المبالغ التي يتم جنيها لمصلحة الأسر المحتاجة، وتشاركها أختها هدى بوعمير الحديث، قائلة: إننا وجدنا تفاعلاً كبيراً من قبل الأسر في اقتناء العديد من الأشغال والصناعات اليدوية، ويأتي ذلك مساهمة منهم في مساعدة الأسر وإنجاح الفعاليات الوطنية التي تصاحب مهرجان دبي للتسوق، الذي أصبح يحتل مكانة كبيرة من خلال فعالياته المتنوعة التي تجذب الصغار وتبهر الكبار وتجلب المتعة والتسوق في آن واحد. وفي أحد المحال العامرة بكل ما يستهوي النساء من أغراض تخص الأزياء المختلفة، توضح مايا شحادة أن هذه الفعالية هي الأولى من نوعها، حيث تحمل شيئاً من الابتكار والإبداع لعالم الأزياء المليء بالمفاجآت، وتضيف أننا نشارك وكلنا رغبة وإصرار على إنجاح جميع فعاليات المهرجان، حيث وجدنا في هذه المشاركة فرصة لعرض منتوجاتنا المتنوعة في هذا المكان الذي يحظى بإقبال كبير، من قبل جمهور واسع غالبيته من النساء اللواتي يتسابقن على شراء كل جديد في عالم الموضة. ويشير معتصم أبوغوش، إلى أنهم يشاركون في فعالية «حاويات الأزياء» لكي يعرضوا بضاعتهم المختلفة لجمهور مهرجان دبي المتابع لكل جديد في عالم الأزياء، ويتابع: إننا نملك شركة تجارة عامة بها العديد من الأعمال التجارية التي تهتم بكافة الفئات العمرية بمن فيهم النساء، موضحاً أن نسبة الإقبال جيدة من الجمهور الذي يأتي لشراء أغراض متفردة تتناسب وأذواقهم الخاصة، مؤكداً أن هذه الفعالية تتيح للزوار فرصة التعرف على أهم الماركات المحلية والعالمية .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا