• الأربعاء 09 شعبان 1439هـ - 25 أبريل 2018م

الوصل يواجه النصر في ربع النهائي

«سوبر هاتريك» ويلتون يقود «الملك» للفوز على «الإمبراطور»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 23 ديسمبر 2017

معتصم عبدالله (دبي)

قاد البرازيلي ويلتون سواريز مهاجم الشارقة، فريقه إلى إلحاق خسارة عريضة بمضيفه الوصل، حينما نجح في تسجيل أربعة أهداف «سوبر هاتريك» في المباراة التي انتهت بفوز فريقه 4-3 أمس، على ملعب زعبيل، في ختام مباريات الجولة الخامسة للمجموعة الثانية، لمسابقة كأس الخليج العربي.

ووضعت الخسارة الثانية على التوالي للوصل في الموسم الحالي، بعد الأولى أمام الوحدة 0-3 في المسابقة ذاتها، «الامبراطور»، في مواجهة مباشرة أمام جاره النصر في الدور ربع النهائي لمسابقة كأس الخليج العربي، والذي تلعب مبارياته بنظام الذهاب والإياب يومي 29 و30 ديسمبر الحالي، و15 و16 فبراير من العام المقبل 2018، بعدما تراجع ترتيب الأصفر إلى المركز الثالث برصيد 7 نقاط، في الوقت الذي أنهى فيه «الملك» الذي حقق فوزه الأول مشوار المسابقة في المركز الخامس «قبل الأخير»، بعدما رفع رصيده إلى 5 نقاط.

وفاجأ الشارقة مضيفه الوصل، بتسجيل هدف مبكر قبل نهاية الدقيقة الأولى «الثانية 42»، بعدما نفذ البرازيلي فاندر فييرا ركلة حرة على رأس مواطنه ويلتون سواريز، غالطت الحارس سالم عبدالله لتسكن الشباك هدفا أول للملك، وحاول بعدها الوصل العودة للمباراة، وأطلق البرازيلي ليما تسديدة بيسراه أبعدها شاهين مدافع الشارقة إلى ركنية لم تستغل على النحو المطلوب في الدقيقة 12.

وعاد «الملك» مع مرور نصف الساعة الأولى، ليكرر مشهد الهدف الأول من ركلة حرة ثانية نفذها فاندر فييرا، وحولها مواطنه ويلتون سواريز بقدمه اليمنى، مسجلاً الهدف الثاني في الدقيقة 33، واستشعر لاعبو الوصل خطر فقدان نقاط المباراة مبكراً، وجرب ليما حظه بتسديدة مباغتة من خارج المنطقة سيطر عليها الحارس عادل الحوسني 38، أعقبتها محاولة ثانية من كرة وصلت إلى رونالدو داخل المنطقة ليتوغل ويسدد كرة أرضية مرت جوار القائم الأيسر لمرمى، وقبل نهاية الشوط قلص كايو الفارق بتسجيله الهدف الأول للامبراطور في الدقيقة 44 من كرة لعبها من الجهة اليسرى، مرت أمام ليما، واستقرت في شباك الحوسني.

ودفع الأرجنتيني رودولفو مدرب الوصل، بالثنائي حميد عباس وعبدالله كاظم، بديلين لحمد البلوشي وهزاع سالم، ليشارك عباس في الطرف الأيمن لدفاع «الامبراطور»، فيما دعم كاظم جبهة هجوم الفريق، في الوقت الذي فضل فيه عبد العزيز العنبري الاحتفاظ بذات عناصر الشوط الأول، حيث غابت الفرص الحقيقية على مرمى الفريقين.

وشهدت الدقيقة 64 ميلاد الهدف الثالث للشارقة، بعدما استغل المتألق ويلتون سواريز خطأ فادحاً لللاعب ارتكاز الوصل عبدالله النقبي الذي أرسل تمريرة خاطئة، خطفها ويلتون وتوغل داخل المنطقة قبل أن يسدد بيمناه على يسار الحارس سالم عبدالله، الذي استقبلت شباكه 6 أهداف في أول مباراتين مع الفريق في المسابقة، أمام الوحدة والشارقة على التوالي.

وحاول الوصل الضغط على جبهة دفاع الضيوف، وسدد ليما كرة أبعدها الدفاع لركنية 66، أعقبتها محاولة ثانية من تسديدة كايو علت مرمى الحوسني في الدقيقة 70، وأثمر ضغط «الإمبراطور» عن نجاح البديل حسن محمد، والذي حل مكان الأسترالي كاسيرس 74، تسجل هدف تذليل الفارق، بعد أقل من ثلاث دقائق على دخوله، مستفيداً من عرضية البرازيلي رونالدو من الجهة اليسرى حولها داخل الشباك مسجلاً هدفاً ثانياً للوصل في الدقيقة 77.

وعاد البرازيلي ويلتون «نجم المباراة»، إلى تكرار سيناريو هدفه الثالث، حينما استغل خطأ ثانياً للاعب الارتكاز عبدالله النقبي في التمرير، لتصل الكرة سهلة إلى المهاجم البرازيلي، ليتوغل داخل المنطقة ويسجل هدفه الرابع «سوبر هاتريك» في الدقيقة 83، ورد البرازيلي رونالدو بتسجيله الهدف الثالث للوصل من ركلة حرة على مشارف منطقة الجزاء، نفذها بيسراه في المرمى من فوق الحائط البشري 86، لتنتهي المباراة بفوز الشارقة 4-3.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا