• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

أكد أن القوى النووية الروسية في مستوى يضمن لها الردع الشديد

بوتين: استراتيجية الدفاع الأميركية «عدائية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 23 ديسمبر 2017

موسكو (أ ف ب)

استهجن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس، الطابع «العدائي» لاستراتيجية الأمن القومي الأميركية الجديدة، مؤكداً أن روسيا يجب أن تكون «رائدة» في بناء جيل جديد من العسكريين لضمان سيادتها. وقال بوتين في لقاء مع مسؤولين من الجيش الروسي بثه التلفزيون الروسي: «إن استراتيجية الدفاع هذه لها من دون شك طابع هجومي إذا أردنا الحديث بلهجة دبلوماسية. لكن إذا انتقلنا إلى اللغة العسكرية فلديها من دون شك طابع عدائي».

وأضاف: «هي ليست مجرد أقوال وإنما مدعومة بأعمال ملموسة وتمويل».

وكان البيت الأبيض قد اعتبر في تقريره حول استراتيجية الأمن القومي الذي نشره الاثنين الماضي أن «روسيا تحاول إضعاف النفوذ الأميركي في العالم، وخلق انقسامات مع حلفائنا وشركائنا»، فيما اعتمد الكونجرس في نهاية نوفمبر نفقات عسكرية تقارب 700 مليار دولار للسنة المالية عام 2018. وفي مواجهة تهديدات كوريا الشمالية الباليستية، وافق النواب الأميركيون على زيادة استثنائية في موازنة وكالة الدفاع المضادة للصواريخ بحيث باتت 12.3 مليار دولار بعدما كانت 8.2 مليارات.

وندد بوتين بتعزيز البنى التحتية «الهجومية» لحلف الأطلسي والولايات المتحدة في أوروبا، متهماً واشنطن بـ«انتهاك» المعاهدة الروسية الأميركية التي وقعت في 1987 حول القوى النووية الوسيطة، وأتاحت إزالة قسم من الأسلحة لدى القوتين النوويتين في ذروة الحرب الباردة.

وقال: «إن الأنظمة المضادة للصواريخ يمكن تحويلها في أي وقت إلى أنظمة صواريخ متوسطة المدى»، مؤكداً أن «الولايات المتحدة هي على طريق تدمير معاهدة القوى النووية الوسيطة»، ونبه إلى أن «كل ذلك يخفض بشكل كبير مستوى الأمن في أوروبا والعالم». ... المزيد