• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«أبوظبي للصيد والفروسية» يدشن أولى جولاته الترويجية في دبي

آلية جديدة لشراء وترخيص أسلحة الصيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 أغسطس 2015

تحرير الأمير (دبي)

عقد أمس في نادي دبي للصحافة مؤتمر صحفي خاص للإعلان عن الدورة الـ13 من المعرض الدولي للصيد والفروسية (أبوظبي 2015) الذي ينطلق في 9 سبتمبر ويستمر لغاية 12 سبتمبر 2015، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم بالمنطقة الغربية في إمارة أبوظبي رئيس نادي صقاري الإمارات، التي ينظمها نادي صقاري الإمارات بدعم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، بحضور حشد من الصحفيين والمهتمين بأمور الصيد والفروسية.

ووضعت اللجنة العليا المنظمة للمعرض، وبالتنسيق مع اللجنة الأمنية آلية جديدة وسلسة لمن يرغب من المواطنين في الشراء وترخيص سلاح الصيد وكذلك تطوير إجراءات الشركات العارضة بما يتماشى مع الخطط التطويرية الموضوعة، ويُشرف على الآلية مكتب الأسلحة والذخائر والمتفجرات والعتاد العسكري التابع للمجلس الأعلى للأمن الوطني في دولة الإمارات العربية المتحدة.

كانت اللجنة العليا المنظمة قد عقدت سلسلة من الاجتماعات المكثفة بهذا الصدد، والتقت مع العديد من شركات أسلحة الصيد في عدد من معارض الصيد الدولية، وخاصة خلال معرض التجارة الدولي للصيد ومعداته «اي دبيلو ايه» في مدينة نورمبيرج الألمانية في مارس 2015، كما التقى ممثلو اللجنة مع جمارك أبوظبي - الهيئة الاتحادية للجمارك، والعديد من العارضين، بهدف تطوير آليات بيع أسلحة الصيد وفق المعايير والقوانين المتبعة، وأصبح بإمكان المواطنين الراغبين بشراء أسلحة الصيد مراجعة قسم تراخيص الأسلحة في القيادة العامة للشرطة في كل إمارة بالدولة، وذلك لغاية 26 أغسطس الجاري يومي الإثنين والأربعاء من كل أسبوع (من 9 صباحاً ولغاية 1 ظهراً).

ويشترط أن يكون المتقدم من مواطني دولة الإمارات، وألا يقل عمر طالب الترخيص عن 25 سنة، وأن يحصل على شهادة بحث الحالة الجنائية، وشهادة إجادة استخدام السلاح لغير العسكريين، والتي تستخرج من الأندية المرخصة بهذا الصدد.

وفي كلمة خاصة بمناسبة انعقاد المؤتمر في دبي وبدء الجولات الترويجية له قال عبدالله القبيسي مدير المعرض: «لقد بات المعرض بمثابة مرآة خاصة تعكس التراث الإماراتي الأصيل الممزوج بأحدث ما وصل إليه العلم من ابتكارات وتقنيات مستخدمة في رياضة الصيد بالصقور والفروسية وغيرها من رحلات السفاري والصيد بمختلف أنواعه، ويُطلّ علينا معرض الصيد والفروسية هذا العام مُتألقاً كما عهدناه، واحة لأبناء الإمارات وشبه الجزيرة العربية ومنطقة الشرق الأوسط عموماً، يستعيدون من خلاله عاداتهم وتقاليدهم، ويتشبثون بتراثهم العريق وقيمه الإنسانية الرفيعة، ضمن مجموعة من الفاعليات التراثية والسياحية والاقتصادية التي ترتقي باسم العاصمة الإماراتية عالياً كراعية للثقافة والصيد المستدام، وكمركز تجاري له مكانته المرموقة على الخارطة الدولية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض