• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

عبر مهرجان عالمي يروج للسياحة المحلية

أبوظبي تستحضر فنون «القارات الست» في متنزه خليفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يناير 2014

بمجرد الاقتراب من متنزه خليفة في العاصمة أبوظبي يجد الزائر نفسه أمام لوحة مكتملة الألوان، تتوزع فيها جميع العناصر والظلال بما يوحي بأن مهرجان «القارات الست» يجمع ثقافات العالم في إمارة أبوظبي، ما يرمز إلى أن السياحة في العاصمة تتخذ مساراً عالمياً تجد فيه العائلات المقيمة والزائرة كل ألوان المتعة والترفيه، ومن ثم التعرف على حضارات الشعوب وعاداتها، وأهم منتوجاتها الشهيرة التي تعطي لمحة خاطفة عما يميزها عن غيرها، فتأتلف الأجنحة بدءاً من جناح الإمارات ومروراً بمصر وسوريا والأردن وباكستان وتركيا والهند، وإلى الصين، وكلها تجتمع في بوتقة متنزه خليفة، الذي يتحدث كل لغات العالم.

أشرف جمعة (أبوظبي) - شهدت عطلة نهاية الأسبوع الماضي إقبالاً كبيراً من قبل العديد من الزوار الذين تنوعت جنسياتهم وثقافاتهم، لكنهم اتفقوا جميعاً على أن يتفاعلوا مع هذا المهرجان الكبير، الذي يعد من أفضل الوجهات الترفيهية، حيث يجد الزائر ألواناً شتى من الألعاب التي تنسجم مع طبيعة الأطفال، وتلقى قبولاً خاصاً من قبل الكبار، إذ إن كل شيء متوافر سواء لمن أراد القراءة والاطلاع عبر المكتبة، أو مشاهدة التاريخ عبر المتحف الذي يضم حوض الأسماك، أو من خلال الشراء عبر أجنحة المهرجان والجلوس أمام الفرق الموسيقية، ومن ثم ممارسة الألعاب الترفيهية التي تمنح النفس نوعاً من الراحة والاستمتاع.

خدمات نوعية

حول مهرجان القارات الست، الذي من المتوقع أن تتزايد أعداد زواره بشكل كبير في الفترة المقبلة، يقول مدير إدارة خدمات المجتمع ببلدية مدينة أبوظبي عبدالله ناصر الجنيبي «حرصت بلدية أبوظبي على أن تقدم وجبة ترفيهية متكاملة لزوار العاصمة أبوظبي تلائم جميع الأذواق، عبر هذا المهرجان الذي يهدف إلى إيجاد خدمات نوعية للجمهور»، مضيفاً أن عروض المهرجان مستمرة وبشكل متجدد خاصة أنه مستمر حتى مارس المقبل، فضلاً عن أن بلدية مدينة أبوظبي حرصت على أن تتعدد لدى زائر متنزه خليفة الخيارات الترفيهية بما يتناسب مع طبيعة كل أسرة، وهوايات أبنائها في ظل الثراء الكبير للعديد من الألعاب الترفيهية المتوافرة في كل أركان المتنزه، بالإضافة إلى أن المهرجان نفسه يعد فرصة قيمة للتسوق عبر زيارة الأجنحة الدولية التي تقدم منتوجاتها عبر المحال التجارية، وما من شك في أن الجناح الإماراتي يقدم معروضات قيمة من منتوجات متنوعة منها ما يقدم في قالب الموروث الشعبي والأزياء التقليدية، والمنتوجات اليدوية، ومنها ما يتسم بطابعه العصري الجذاب.

ويتابع الجنيبي أن المهرجان يسهم في إبراز الجانب السياحي المضيء الذي تتمتع به العاصمة أبوظبي، فهو ساحة تجمع العديد من الفنون والثقافات العالمية في قالب ترفيهي محبب للجميع، خاصة أننا حرصنا منذ البداية على أن تتعدد الأنشطة والفعاليات، لذا حظي مسرح الأطفال بإقبال كبير من هذه الفئة التي لديها شغف بما يقدم من عروض شائقة، واللافت أن تفاعل الصغار مع هذه العروض كان لافتاً للغاية خلال الأيام الماضية، كما أن القائمين على هذه التظاهرة السياحية في أبوظبي وفروا جميع عوامل الأمن والسلامة للزوار، حتى تكتمل متعة الجمهور في أجواء شتوية تشجع على الخروج من المنازل، ومن ثم التفاعل مع الأنشطة الترفيهية التي بطبيعتها تجدد الإيقاع اليومي للناس، وتدخل عليهم البهجة والسعادة.

دمى متحركة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا