• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

نسخة أستراليا أقل تهديفاً عن البطولة الماضية

الدور الأول.. «أهداف اللحظات الأخيرة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 يناير 2015

كانبيرا (الاتحاد)

شهد الدور الأول من بطولة كأس آسيا تسجيل 61 هدفاً في 24 مباراة، جميعها انتهت بنتائج إيجابية دون أي تعادل، إلا أن هذا الرقم أقل بثلاثة أهداف عن الرقم المسجل في مباريات دور المجموعات ببطولة أمم آسيا 2011 في قطر، وهو 64 هدفاً، وهي النسخة التي شهدت إحراز ثاني أعلى رقم في عدد الأهداف في تاريخ البطولة، وهو 90 هدفاً بفارق 6 أهداف عن أمم آسيا 2004 بالصين التي شهدت إحراز 96 هدفاً في كل مبارياتها، كما شهدت نسخة قطر 2011 تسجيل ثاني أعلى رقم من الأهداف في دور المجموعات، وهو 64 هدفاً، مقارنة مع أعلى عدد أهداف تسجل في دور المجموعات، وهو 71 هدفاً في أمم آسيا 2007.

وتنتظر المواجهات المقبلة بداية من دور الثمانية ما ستشهده من أهداف، خاصة أن البطولة دخلت مرحلة خروج المغلوب، وهو ما سيدفع الفرق المشاركة إلى اللجوء للخطط الدفاعية للحفاظ على حظوظها في التأهل حتى خط النهاية. في الوقت الذي أطلق الخبراء على أهداف الدور الأول لقب «أهداف اللحظات الأخيرة»، وهي الأهداف التي سجلتها المنتخبات في الدقائق الأخيرة مثلما حدث في مباراة «الأبيض» أمام إيران، والتي خسرها في الثواني الأخيرة من اللقاء بهدف، حيث سجل جيمس تراوسي الهدف الرابع لأستراليا في مرمى الكويت في الافتتاح في الدقيقة 90، وسجل علي مبخوت الهدف الرابع في مرمى قطر في الدقيقة 89، وسيد محمد جعفر لاعب البحرين في مرمى قطر في الدقيقة 82، وسجل يو هاي لاعب الصين هدفاً في مرمى السعودية في الدقيقة 81، ورضا نجاد لاعب إيران في مرمى منتخبنا في الدقيقة 91، وأحمد ياسين لاعب العراق في مرمى فلسطين في الدقيقة 88. كما سجل عدد من اللاعبين أهدافاً في آخر ربع ساعة من المباراة، بعضها كان له الأثر في حسم المباراة لمصلحة فريقه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا