• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

اختارت جمال سند السويدي رئيساً له

خيمة التواصل العالميَّة تطلق «السواعد الخضراء»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 25 فبراير 2016

أبوظبى (الاتحاد)

أعرب الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، عن سعادته باختياره رئيساً لـ«برنامج السواعد الخضراء»، الذي أطلقته «خيمة التواصل العالمية» تحت شعار «الإمارات أولاً.. نسمو ببيئتنا لنرتقي بقيمنا»، جاء ذلك على هامش المؤتمر الصحفي لإطلاق البرنامج أمس.

وأعرب السويدي عن تقديره للدور الذي تقوم به «خيمة التواصل العالمية»، ودورها في دعم جهود التنمية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعزيز الوعي المجتمعي بالكثير من القضايا الحيويَّة، مؤكداً أهمية «برنامج السواعد الخضراء» في تعزيز الجهود التي تبذلها الإمارات في حماية البيئة والوفاء بشروط التنمية المستدامة.

وأشار إلى أن لديه الاستعداد والعزم التامَّين على تعزيز الدور التنموي والحيوي الذي يقوم به البرنامج، وأنه سيبذل المزيد من الجهد في إطار توطيد العلاقات بين مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية و«خيمة التواصل العالمية»، وتسخير جميع الإمكانيات العلمية والبحثية والمعرفية وغيرها، التي يملكها المركز، من أجل تعزيز الجهود المبذولة في إطار «برنامج السواعد الخضراء»، وتحقيق أهدافه التي هي جزء أصيل من أهداف التنمية الشاملة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

و بدأت أعمال المؤتمر بكلمة للدكتور عبدالله علي النيادي، الذي عبَّر عن شكره للدكتور السويدي، ولمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة، ، وعلى الدعم الكبير الذي يقدِّمه إلى «خيمة التواصل العالمية»، وجميع الأنشطة والفعاليات التي تقوم بها.

وذكر النيادي أن المركز بات فخراً لكل مواطن إماراتي بما يحمله من رسالة ثقافية وتنويرية تهدف إلى خدمة المجتمع والبيئة، تجاوزت حدود دولة الإمارات العربية المتحدة إلى آفاق إقليميَّة وعالميَّة رحبة.

وأكد أن دولة الإمارات العربية المتحدة تُعَدُّ نموذجاً فريداً في الحفاظ على البيئة وحمايتها من أخطار التلوث، وأوضح أن «برنامج السواعد الخضراء» البيئي، الذي ينطلق تحت شعار «الإمارات أولاً.. نسمو ببيئتنا لنرتقي بقيمنا» يهدف إلى رفع مستوى وعي الجمهور، ونشر الثقافة بقضايا البيئة الملحَّة، من خلال تنظيم الفعاليات والمؤتمرات وغيرها من الأنشطة المتعلِّقة بالبيئة والاستدامة، تأكيداً لجهود «خيمة التواصل العالميَّة» على مدار سنوات في تنشيط فعاليات البيئة المتخصِّصة، التي من أهمها فعاليات «اليوم الوطني للبيئة»، و«اليوم العالمي للبيئة»، و«اليوم العالمي للمياه».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض