• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

موت في سبيل لقمة العيش.. مدنيون روس يقاتلون في سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 ديسمبر 2017

أورينبورج (رويترز)

عندما التحق «فلاديمير كابونين» للعمل كمتعاقد عسكري خاص، كان يبحث عن فرصة لتحسين دخله، مقارنة بما يمكن أن يكسبه في مسقط رأسه بأحد الأقاليم الروسية.

وقال صديق لأسرته وأحد أقاربه: «إن رجل الشرطة السابق ابتهج لأنه صار قادراً على الإنفاق على زوجته وابنه، فغادر أورينبورج الواقعة على بعد نحو 1500 كيلومتر جنوب شرقي العاصمة موسكو، لينضم إلى المتمردين الموالين لروسيا، الذين يقاتلون قوات الحكومة في شرق أوكرانيا».

وأضافا أنه عندما هدأ القتال هناك توجه إلى سوريا ليعمل مسعفاً ميدانياً مع قوات تحت قيادة روسية.

وأوضحا أن «كابونين» قُتل في سوريا العام الجاري، وجرى نقل جثمانه إلى وطنه. لكن الحكومة لا تعترف بأنه كان في سوريا، لذا فقد جرى دفنه دون أي تكريم عسكري، ولا يحمل قبره ما يشير إلى أنه سقط خلال عمليات عسكرية.

وأفادت مصادر مطلعة على عملية نشر المتعاقدين بأن«كابونين»، الذي كان في الثامنة والثلاثين من عمره، واحد من مئات تعاقدوا سراً مع الحكومة الروسية للقتال في سوريا، منذ بدأت موسكو عمليتها العسكرية هناك في 2015. ... المزيد