• السبت 08 ذي القعدة 1439هـ - 21 يوليو 2018م

تحقيق

فـوق الأنقاض.. أحياء حمص القديمة تفك حداد الحرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 ديسمبر 2017

حمص (أ ف ب)

بعدما امتنعوا خلال السنوات الأخيرة عن الاحتفال بالأعياد، ينهمك سكان حي الحميدية في مدينة حمص السورية بوضع اللمسات الأخيرة على شجرة عملاقة تعلوها نجمة حديدية وسط شارع يلف الدمار بعض أبنيته رغم توقف المعارك.

ويعم ضجيج مطرقة يستخدمها أحد المتطوعين لتثبيت منصة حديدية الحي السكني في حمص القديمة، التي شهدت معارك ضارية بين القوات الحكومية والفصائل المقاتلة في الفترة الممتدة بين عامي 2011 و2014. ومن المقرر أن تستضيف هذه المنصة عروضاً مخصصة للأطفال ونشاطات متنوعة، تزامناً مع الاحتفال بإنارة الشجرة الخضراء.

وتقول المديرة التنفيذية لمؤسسة «بيتي للتنمية»، رولا برجور، البالغة من العمر 46 عاماً: «في عام 2014، كانت الشجرة مصنوعة من الأنقاض، وكنّا قد عدنا للتو إلى هذه الحارة المدمّرة».

وتضيف: بعد توزيعها المهام على فريق من المتطوعين الشباب: «لكن هذه السنة مع عودة الأهالي وعودة الحياة.. بدأت الناس تفرح مجدّداً».

ورغم تجاوزه الستين عاماً، أصرّ «عبدو اليوسفي»، أحد سكان حي الحميدية ذات الغالبية المسيحية، على مساعدة المتطوعين. وتولى مهمة جرّ صناديق الزينة إلى جوار الشجرة. ... المزيد