• الأحد 06 شعبان 1439هـ - 22 أبريل 2018م

بهدف إبرام الاتفاق النووي مع إيران

الكونجرس يحقق بتغاضي إدارة أوباما عن تجارة مخدرات «حزب الله»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 ديسمبر 2017

واشنطن (وكالات)

بدأ الكونجرس الأميركي في اتخاذ إجراءات في اتهامات لإدارة الرئيس السابق باراك أوباما بإحباط تحقيق في أنشطة ميليشيات حزب الله الإرهابية المدعومة من إيران، ومن ضمنها تجارة المخدرات في الولايات المتحدة، حسبما ذكر مسؤولون.

وكان تقرير لمجلة ذا بوليتيكو الأميركية قد كشف أن إدارة أوباما ارتكبت عددا من التجاوزات من أجل إبرام الاتفاق النووي مع إيران، كان من بينها غض واشنطن الطرف عن عمليات تهريب المخدرات وغسيل الأموال التي تجريها ميليشيات حزب الله اللبنانية داخل الأراضي الأميركية.

ورغم إطلاق مكتب مكافحة تهريب المخدرات الأميركي مشروع «كاساندرا» عام 2008، لاستهداف عمليات حزب الله غير الشرعية، إلا أن سلسلة من العقبات وضعتها إدارة أوباما حالت من دون التمكن من ملاحقة أنشطة الميليشيات المرتبطة بالنظام الإيراني، بحسب التقرير.

وأدى ذلك إلى المساهمة في تعاظم قوة الميليشيات الإرهابية من الناحية المالية والعسكرية في آن واحد، إذ تجني ثلث ثروتها تقريباً من تهريب وتصنيع وبيع المخدرات، بحسب العضو البارز في لجنة المال بمجلس النواب ديفيد آشر. وذكر موقع بيزنس إنسايدر أن الكونجرس يتخذ حاليا خطوات للتحقيق رسميا في التقارير التي وصفتها مصادر متعددة بأنها جزء من جهود الإدارة السابقة للتغاضي عن العمليات الإرهابية الإيرانية في العالم من أجل تعزيز الاتفاق النووي.

ونقل الموقع عن عضو لجنة الرقابة في مجلس النواب رئيس اللجنة الفرعية للأمن القومي، رون ديسانتيس، قوله إنه يدرس مع كبار المشرعين الأدلة التي يمكن أن تثبت تورط كبار مسؤولي أوباما السابقين، بما في ذلك المسؤول في مجلس الأمن القومي بن رودس، الذي يعد مهندس السياسة في الإدارة السابقة والذي يوصف بالداعم لإيران. ... المزيد