• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

عبر النظام الإلكتروني

1948 مواطناً قدموا للإعفاء من التأشيرة البريطانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 يناير 2014

وام

حظي النظام الإلكتروني للإعفاء من التأشيرة البريطانية، باقبال كبير من قبل مواطني الدولة، حيث قام 1948 مواطنا بالتسجيل في الوثيقة الالكترونية عبر النظام الإلكتروني، وذلك منذ الأول من شهر يناير الجاري.

وقال بيان صادر من السفارة البريطانية لدى الدولة: "ان النظام الإلكتروني للإعفاء من التأشيرة الذي يسمح لحاملي جوازات السفر بالسفر إلى المملكة المتحدة دون الحاجة إلى تأشيرة، حظي بقبول كبير جدا حيث لم يعد مطلوبا الحصول على بصمات المسافرين أو دفع رسوم للتأشيرة قبل السفر إلى المملكة المتحدة".

وأضافت السفارة في بيانها ان بعض الأشخاص ليسوا على دراية كافية بكيفية ملء الوثيقة بشكل دقيق ليطابق بيانات الشخص كما هي مدونه على جواز السفر، لذا يجب عندما يقوم المسافر بملء بيانات الطلب عبر النظام الإلكتروني للإعفاء من التأشيرة ان يدخل اسمه تماما كما هو مكتوب في جواز السفر، ويجب أن يشمل ذلك كافة الأسماء ويجب أن تكون تهجئة الأسماء متطابقة مع تهجئتها في جواز السفر، كما يجب أيضا أن يذكر في الطلب المقدم عبر النظام الإلكتروني للإعفاء من التأشيرة رحلة الطيران التي سيتم السفر عليها ووقت إقلاعها واليوم الذي ستقلع فيه ولا يصلح الطلب المقدم عبر النظام الإلكتروني للاستغناء عن التأشيرة إلا للسفر على متن تلك الرحلة وليس من الممكن استخدام الطلب المقدم عبر النظام الإلكتروني للاستغناء عن التأشيرة للسفر في موعد لاحق.

وإذا احتاج شخص ما إلى تغيير تفاصيل سفره فإن عليه أن يتقدم بطلب جديد عبر النظام الإلكتروني للإعفاء من التأشيرة، ويجب أن يقوم بذلك قبل 48 ساعة على الأقل من ميعاد سفره.

وأعرب مات هيث المدير الإقليمي لقسم التأشيرات والهجرة البريطانية عن سعادته للإقبال الكبير على النظام الإلكتروني للإعفاء من التأشيرة وما حظي به من اهتمام. وقال " لضمان تمتع المسافرين برحلة سلسة فإننا ندعو المسافرين إلى مراجعة وثيقتهم الإلكترونية للإعفاء من التأشيرة مع تلك البيانات المدونة فى جوازات سفرهم بمجرد الانتهاء من ملء الوثيقة".

وأضاف " إذا كان الاسم المذكور بالطلب المقدم عبر النظام الإلكتروني للإعفاء من التأشيرة لا يتطابق تماما مع الاسم المكتوب بجواز السفر أو إذا حاول المسافر السفر على رحلة طيران مختلفة فإنه قد لا يتمكن من السفر إلى المملكة المتحدة وإذا اكتشف وجود خطأ فمن السهل تداركه وعلى المسافر أن يقوم بملء بيانات طلب إلكتروني جديد للإعفاء من التأشيرة.

أما بالنسبة لأولئك الذين يسافرون كثيرا أو يغيرون خطط سفرهم قبل ميعادها بوقت قصير أو بشكل منتظم فالأفضل لهم أن يتقدموا بطلب للحصول على تأشيرة زيارة متعددة الرحلات أو تأشيرة ذات مدة أطول وليس طلبا عبر النظام الإلكتروني للإعفاء من التأشيرة وهو ما من شأنه أن يمنحهم مزيدا من المرونة ويمكن أن يستمر لمدة 10 سنوات".

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض