• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

128 دولة تتحدى ترامب و35 تمتنع عن التصويت

الأمم المتحدة تصوت لصالح القدس رغم التهديد الأميركي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 ديسمبر 2017

عواصم (وام، وكالات)

تحدت 128 دولة الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس وصوتت لصالح قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي يدعو الولايات المتحدة إلى سحب قرارها الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. وذلك رغم التهديدات الأميركية قبل وخلال الجلسة الطارئة.

وصوت ضد القرار 9 دول في حين امتنعت 35 دولة عن التصويت في الجلسة الطارئة التي بدأت بكلمة حاسمة لفلسطين أكدت أن «القدس هي مفتاح السلم والحرب».

وينص مشروع القرار الذي صوتت لصالحة 128 دولة من بينها دولة الإمارات، وعارضته تسع دول، وامتنعت عن التصويت عليه نحو 35 دولة على عدم وجود أي أثر قانوني لأي قرارات أو إجراءات تتخذ ويقصد منها تغيير طابع مدينة القدس الشريف أو وضعها أو تكوينها الديمغرافي، معتبرا كل هذه الإجراءات لاغية وباطلة ويتعين إلغاؤها امتثالا لقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة.

وأهاب القرار بجميع الدول الأعضاء بالأمم المتحدة بأن تمتنع عن إنشاء بعثات دبلوماسية لها في مدينة القدس الشريف عملا بقرار مجلس الأمن رقم 478 لعام 1980، مطالبا كذلك بالامتثال لجميع قرارات مجلس الأمن المتعلقة بمدينة القدس وعدم الاعتراف بأي إجراءات أو تدابير مخالفة لروح ونصوص تلك القرارات.

وكرر القرار دعوة الأمم المتحدة إلى إزالة الاتجاهات السلبية القائمة على أرض الواقع والتي من شأنها أن تعرقل حل الدولتين والعمل نحو تكثيف وتسريع الجهود والدعم الدولي والإقليمي الهادفين إلى تحقيق سلام شامل وعادل ودائم في الشرق الأوسط، من دون أي مزيد من التأخير على أساس قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، ومرجعية مدريد بما في ذلك مبدأ الأرض مقابل السلام ومبادرة السلام العربية، وخريطة الطريق التي وضعتها اللجنة الرباعية. ... المزيد