• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

محمد عمر: اللاعب «المتسلل» لم يستفد من الكرة!!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 يناير 2015

سيدني (الاتحاد)

عبر محمد عمر رئيس لجنة الحكام باتحاد كرة القدم عن تفاؤله بإمكانيه اجتياز منتخبنا الوطني مباراة دور الثمانية أمام «الساموراي»، وقال إن مستوى «الأبيض» مطمئن، ولاعبونا على قدر متميز من المهارة والقدرات الفنية العالية، وعليهم زيادة التركيز خلال زمن المباراة، وحسن التعامل مع الفريق المنافس بما يليق بمكانته حاملاً للقب، ونحترم اليابان بوصفه واحداً من أفضل منتخبات القارة، ويضم صفوة من اللاعبين، ولكنه حتى الآن لم يقدم المستوى المتوقع، وربما يكون هناك فكر استراتيجي للجهاز الفني بعدم كشف أوراقه كاملة في مرحلة المجموعات، ولكن في كل الأحوال لا بد أن يكون تعاملنا الفني والمعنوي مواكباً لأهمية المباراة، حيث لا مجال للتعويض، والخسارة تعني الخروج من البطولة.

وأكد محمد عمر أن مجلس إدارة اتحاد الكرة يثق في قدرات وإمكانات الجهاز الفني بقيادة المهندس مهدي علي، وندرك أنه سوف يحسن قيادة الفريق خلال المباراة المهمة، وأن يتعامل معها وفق أهميتها، سعياً لتحقيق الفوز والوصول إلى المربع الذهبي مواكباً للأهداف التي رسمها الاتحاد منذ بدأ الاستعداد لهذه المشاركة القارية الكبيرة.

وفيما يتعلق بأداء حكام مباراة منتخبنا أمام إيران، قال محمد عمر، نعتب على لجنة الحكام الآسيوية عدم مراعاة توابع اختيارات الحكام للمباريات، ومن غير المعقول أن يتم تعيين حكم ياباني لمباراة الإمارات مع إيران، حيث سيكون أحد طرفي المباراة منافساً لليابان، وتكرر هذا الأمر مرات عدة خلال الأيام الماضية، نحن لا نتهم أحداً بشيء - لا قدر الله- ولكن على اللجنة الابتعاد عن الشبهات في مثل هذه الأمور الحساسة.

وعموماً الحكم كانت عليه بعض الملاحظات، حيث لم يحتسب ركلة جزاء صحيحة تماماً للاعب منتخبنا حبيب الفردان الذي تعرض لعرقلة متعمدة من لاعبين إيرانيين خلال المباراة، وبخصوص الهدف الذي سجله المنتخب الإيراني وقيل إنه تسلل، قال: كانت حالة تسلل للاعب، ولكنه لم يستفد من الكرة، أما اللاعب الذي سجل الهدف فلم يكن متسللاً، وبالتالي يكون الهدف صحيحاً.

وفيما يتعلق بمطالبة المنتخب الإيراني بركلة جزاء ضد لاعب منتخبنا مهند العنزي، قال: نعم الكرة لمست يد اللاعب، ولكن ليس فيها تعمد، حيث إن الكرة سارت في طريق اليد دون أي تدخل منه في اللعبة، وبالتالي لا يكون فيها شبه تعمد.

وعن مستوى الحكام خلال الدور الأول، قال محمد عمر: المستوى جيد، هناك بعض الإخطاء، ولكنها غير مؤثرة في سير ونتائج المباريات، ودائماً نقول إنه لا توجد مباريات دون أخطاء، سواء في الدوري المحلي أو البطولات الكبيرة، لأننا نتعامل مع طاقم تحكيمي من البشر، والبشر بطبعهم خطّاؤون، وهذه ثقافة لا بد أن نعيها تماماً، وندرك أن الحكم دائماً أمنيته أن يقود المباراة بنجاح دون وجود أي أخطاء، ولكن ظروف المباريات وتمركز الحكام وسرعة اتخاذ القرار تؤدي إلى الوقوع في الخطأ.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا