• الثلاثاء 08 شعبان 1439هـ - 24 أبريل 2018م

تدمير تعزيزات عسكرية للميليشيات في «صرواح وكتاف والتُحيتا»

«التحالف» يعترض صاروخاً «حوثياً» في مأرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 ديسمبر 2017

عقيل الحلالي (صنعاء)

اعترضت منظومة الدفاع الجوي التابعة للتحالف العربي، أمس، صاروخاً باليستياً أطلقته ميليشيات الحوثي الإيرانية باتجاه مدينة مأرب شرق اليمن. وذكر الجيش اليمني أن منظومة الدفاع الجوي التابعة للتحالف اعترضت ودمرت صاروخاً باليستياً في سماء مدينة مأرب، ويعتقد أن الحوثيين أطلقوه من مواقع تمركزهم شمال العاصمة صنعاء. وأكد سكان في مأرب لـ«الاتحاد» اعتراض وتدمير الصاروخ الباليستي ظهر أمس في سماء مدينة مأرب الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية، ويوجد فيها المقر المؤقت لقيادة الجيش الوطني، وقاعدة عسكرية تابعة للتحالف العربي.

في غضون ذلك، شنت مقاتلات التحالف العربي غارات على مواقع وتعزيزات لميليشيات الحوثي في بلدة صرواح آخر معقل للحوثيين في محافظة مأرب ودمرت ست غارات جوية تعزيرات للميليشيات في «منطقتي رمضة والمشجح» في ‫صرواح‬. وقال مصدر عسكري ميداني: «إن القصف أسفر عن تدمير آليات عسكرية ومقتل وإصابة العديد من عناصر ميليشيات الحوثي».

وكانت ضربات جوية قد دمرت مساء أمس الأول مواقع عسكرية للميليشيات الحوثية في بلدتي «المصلوب وخب الشعف» بمحافظة الجوف موقعة خسائر بشرية ومادية في صفوف الانقلابيين. وحررت قوات الجيش الوطني، أمس، مناطق جديدة بالقرب من معسكر رئيسي للمتمردين الحوثيين في بلدة «خب الشعف». وقال مصدر عسكري لـ«الاتحاد»: «إن قوات الجيش تمكنت من تحرير منطقتي المقردعة والفراصي القريبتين من معسكر الحوثيين في الأجاشر بين محافظتي الجوف وصعدة»، مؤكداً مصرع العديد من الميليشيات خلال الاشتباكات التي انتهت بتحرير المنطقتين وبدء حصار الحوثيين داخل معسكرهم. وكان 13 متمرداً حوثياً قد لقوا مصرعهم أمس الأول باشتباكات مع قوات اللواء 147 في جبهة العقبة ببلدة «خب الشعف». وأسرت قوات الجيش خلال الاشتباكات مشرف الحوثيين في منطقة العقبة، أحمد مهدي أحمد، بحسب بيان سابق للجيش الوطني. وفي صعدة المجاورة، أفشلت قوات الجيش الوطني، أمس الأول، هجوماً للحوثيين على مواقعها في بلدة كتاف الحدودية شمال شرق المحافظة. وقال قائد الكتيبة الخاصة بمحور صعدة، المقدم صالح جفيش: «إن المتمردين الحوثيين حاولوا استعادة بعض المواقع التي تم تحريرها بالقرب من كتاف، والمرتفعات على الخط الدولي الرابط بين محافظتي صعدة والجوف، إلا أن الجيش الوطني تصدا لهم وكسروا هجومهم»، مؤكداً تكبد الميليشيات عدداً كبيراً من القتلى والجرحى خلال الاشتباكات، واغتنام قوات الجيش كميات كبيرة من الأسلحة.

كما قتل عدد غير معروف من عناصر الميليشيات في ضربات جوية دمرت تعزيزات عسكرية تابعة لها في منطقة البُقع بكتاف، ومواقع متفرقة في مناطق حدودية مع السعودية في بلدات «باقم، غمر، رازح، والظاهر شمال وغرب محافظة صعدة». وقتل خمسة متمردين حوثيين، وجرح تسعة آخرون، أمس، باشتباكات مع قوات الجيش الوطني في جبهة مريس بمحافظة الضالع (جنوب). وقال مصدر عسكري ميداني: «إن قوات اللواء 83 مدفعية أفشلت محاولة تسلل للميليشيا الحوثية على موقعي الحيافي، والأساس، بمنطقة يعيس شمال مريس، وقتلت وجرحت 14 متمرداً خلال الاشتباكات التي تخللها قصف مدفعي للقوات الحكومية على مواقع الحوثيين في المضراب، ظهر الحمار، منطقة العرفاف، جبل التهامي، ونجد القرين».

وفي تعز ثالث مدن البلاد، تواصلت الاشتباكات العنيفة بين قوات الجيش الوطني وميليشيات الحوثي في ضواحي المدينة وفي جبهة الساحل الغربي. ودكت مدفعية الجيش الوطني مواقع ميليشيات الحوثي في تبة السلال والمحيط الشرقي لمعسكر التشريفات شرق مدينة تعز، وأصابت أهدافها بدقة، بحسب بيان صادر عن قيادة محور تعز. كما دمرت غارات التحالف العربي، مساء أمس، تعزيزات عسكرية لميليشيات الحوثي في مدينة التحيتا الساحلية جنوب محافظة الحديدة، وسط تأكيدات مصادر عسكرية بمقتل وجرح العشرات من الحوثيين خلال القصف. ... المزيد