• الاثنين 05 رمضان 1439هـ - 21 مايو 2018م

140 محلاً تقدم أبرز المأكولات والحلويات الشعبية

السوق الشعبي.. إبداع وعراقة في مهرجان الظفرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 ديسمبر 2017

إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة)

عراقة الماضي وإبداع الحاضر ورائحة التاريخ تفوح كل عام مع انطلاق مهرجان الظفرة، من خلال السوق الشعبي المقام ضمن فعاليات المهرجان ليحكي للزوار والمشاركين تاريخاً عريقاً، وتبرز حضارة ستظل بارزة بتناقلها الأبناء من الآباء والأجداد لتروي قصصاً من النجاح المختلفة سطرتها ونقلت تفاصيلها مبدعات داخل السوق الشعبي الذي يعد واحة من الإبداع والعراقة تعكس مرحلة مهمة من تاريخ الظفرة، فيتوافد الجميع من المواطنين والمقيمين والسياح على حدّ سواء للاستمتاع بما يقدمه من مشغولات يدوية ومعروضات تراثية مختلفة.

وتتنوع المعروضات المقدمة للجمهور داخل السوق الشعبي الذي يضم أكثر من 140 محلا يقدم أبرز الأكلات والحلويات الشعبية التي عرفها أبناء المنطقة قديماً، حيث تقوم مجموعة من ربات البيوت المتخصصات بطهيها وبيعها للراغبين من الزائرين بالمهرجان بعد إعدادها أمامهم، إضافة إلى عدد من المحال التي تقوم بالرسم على الأواني المنزلية، وقسم آخر يقدم عبوات الأعشاب الطبية التي تدخل في مجال الطب الشعبي، وصناعة العطور وبهارات الطهي والقهوة والبخور، والأكسسوارات، والملابس وصناعة التلي والسدو وسعف وخوص النخيل، وتطوير الملابس التقليدية من حياكة حديثة بأقمشة كانت تستخدم بالماضي، ومستلزمات الرحلات الصيفية والشتوية والمنتجات التراثية، بالإضافة إلى العديد من أجنحة المؤسسات المشاركة والداعمة.

وبات السوق الشعبي واحداً من المعالم الأساسية التي يحرص زوار المهرجان على زيارتها للاطلاع على التراث الإماراتي الأصيل، بما يحتويه من مشغولات يدوية وحرفية وأغراض قديمة.

إلى جانب كونه يروي تاريخ هذا البلد العريق، موضحاً دور كل من المرأة والرجل في تشكيل حياته الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة. ويستمتع الزوار والسياح العرب والأجانب بالاطلاع على روائع الفلكلور الإماراتي من خلال العروض المبدعة للفنون الشعبية، وبخاصة فني الرزفة والعيالة التي يتم تقديمها في باحة سوق الظفرة بهدف إبراز الثقافة والتراث والتقاليد الأصيلة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وتعزيز التقارب والتواصل بين الثقافات والشعوب من خلال الموسيقى والفنون والإبداع، في إتقان عال لترسم في مجملها لوحة فنية عالية، تعطي صورة حقيقية وواقعية عن التراث الإماراتي، بما يحمله من كنوز وتراث موسيقي في الموسيقى المحلية.

وتحرص اللجنة المنظمة للمهرجان على تنويع الفعاليات المقدمة لزوار السوق الشعبي، بما يلبي طموحات واحتياجات الزوار، من جمهور ومشاركين، ويفي باحتياجات جميع الجنسيات والأعمار الذين يحرصون على زيارة السوق والاستمتاع بما يقدمه من برامج وأنشطة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا