• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الأعضاء الجدد في «تنفيذي أبوظبي» يؤدون اليمين القانونية أمام ولي عهد أبوظبي

محمد بن زايد: فلسفة خليفة التنموية تجعل المواطن صانعاً للتنمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 25 فبراير 2016

أبوظبي (وام) أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، أن دولة الإمارات العربية المتحدة، وبتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وفي هذه المرحلة الجديدة من مراحل نهضتها وتطورها، ستواصل مسيرتها التنموية نحو آفاق جديدة من التقدم والازدهار، وفق رؤى خلاقة ومبدعة، ونظرة استشرافية عميقة للمستقبل ومتغيراته المتسارعة، لتصبح رقماً فاعلاً في هذا العالم. جاء ذلك خلال أداء أعضاء المجلس التنفيذي الجدد لإمارة أبوظبي اليمين القانونية أمام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أمس، بقصر الرئاسة، بحضور سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي. وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان: «إن التنمية الشاملة في دولة الإمارات العربية المتحدة هي عملية مستمرة ومتطورة ومتجددة بسواعد أبناء الوطن وفكرهم وإخلاصهم، بما يجعل الإمارات قادرة دائماً على استيعاب المتغيرات الإقليمية والعالمية والتعامل معها بثقة، لأنها تقف على أرضية صلبة من الإنجازات والنجاحات التي تحققت خلال السنوات الماضية، وتمثل منطلقاً للعمل والتخطيط للمستقبل». وشدد سموه على المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتق الأعضاء في تنفيذ الرؤى التنموية الطموحة للحاضر والمستقبل، وفي مقدمتها الرؤية الاقتصادية 2030 لإمارة أبوظبي التي تهدف إلى بناء اقتصاد مستدام قائم على المعرفة، واقتراح السياسات والخطط التي ترفع من مستوى ونوعية حياة المواطن في مجالات التعليم والصحة والإسكان، وغيرها من المجالات، بما ينسجم مع فلسفة التنمية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والتي تجعل من المواطن الإماراتي صانعاً للتنمية، وهدفها الأول في الوقت نفسه. وحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أعضاء المجلس على مضاعفة العمل والجهد خلال المرحلة المقبلة، والبناء على ما تحقق من إنجازات من أجل خدمة مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة، وتحقيق رفاهية المواطنين وسعادتهم، باعتباره الهدف الأهم والغاية الأسمى، وعلى أن يبقى الوطن والمواطن هما العنوان الأبرز والأولوية الرئيسية لكل الخطط والاستراتيجيات، معبراً عن ثقته في قدرة المجلس على مواصلة مسيرة التقدم والإنجاز، ومواجهة أي تحديات قائمة أو مستقبلية، يمكن أن تعترض مسيرة التنمية الوطنية، متسلحاً بقيم العزيمة والإخلاص والعمل بروح الفريق الواحد، وهي القيم التي زرعها المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والتي حققت دولة الإمارات العربية المتحدة في ظلها، وبفضلها، كل ما حققته من نهضة وريادة. وأعرب سموه عن تمنياته بالتوفيق والنجاح لأعضاء المجلس التنفيذي في خدمة الوطن والمواطنين، والمضي قدماً بمسيرة التقدم والبناء. مؤكداً ثقته بتحملهم المسؤولية المناطة بهم لتطوير الأداء والعمل الحكومي، ونقلهما إلى آفاق تواكب المكانة المتميزة لأبوظبي. وقدم سموه الشكر للأعضاء السابقين على جهودهم الكبيرة خلال فترة عضويتهم في المجلس، ومساهماتهم البارزة التي كان لها دورها المهم في الارتقاء ببرامج التنمية الشاملة ومشروعاتها في إمارة أبوظبي. حضر مراسم أداء اليمين، الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، وسمو الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان عضو المجلس التنفيذي، وعدد من الشيوخ ومعالي الوزراء وأعضاء المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، ورؤساء الدوائر وكبار المسؤولين في أبوظبي. وقد أدى اليمين القانونية أمام سموه، معالي رياض عبدالرحمن المبارك رئيس دائرة المالية، ومعالي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد رئيس هيئة الطاقة، ومعالي الدكتور علي راشد النعيمي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، ومعالي عويضة مرشد المرر، رئيس دائرة الشؤون البلدية والنقل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض