• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

اكتمال دوام الهيئتين التدريسية والإدارية

400 ألف طالب وطالبة ينتظمون في مدارسهم الأحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 يناير 2016

ينتظم الأحد المقبل، نحو 400 ألف طالب وطالبة، بالدوام المدرسي في الفصل الثاني من العام الدراسي الحالي 2015 - 2016 ، وذلك في مراحل التعليم الأساسي والثانوي على مستوى الدولة.

ويلتحق 278 ألفا و133 طالبا منهم بالتعليم العام، و136 ألفا و3 طلاب وطالبات، بالمدارس الخاصة التي تتبع منهج الوزارة، بحسب الإحصائيات الصادرة من وزارة التربية والتعليم.

وأبلغت وزارة التربية والتعليم «الاتحاد» اكتمال دوام أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية، وأن جميع المدارس مهيأه لاستقبال الطلاب، حيث تم إجراء المتابعات والزيارات الميدانية للتأكد من جاهزية المدارس.وعلى مستوى مجلس أبوظبي للتعليم يبدأ أيضاً ما يزيد عن 370 ألف من طلاب المدارس الحكومية والخاصة في أبوظبي، تضم مناهج الوزارة والمناهج الأجنبية، يوم الأحد المقبل، بينهم 238 ألفا و632 بالمدارس الخاصة، ونحو 130 ألفا و500 طالب بالمدارس الحكومية، إضافة إلى نحو 5 آلاف طالب وطالبة بالمنازل، وما يزيد عن 5500 في مدارس تعليم الكبار. ودعا المجلس الطلبة وأولياء الأمور إلى الحرص على الالتزام بالدوام المدرسي الأحد المقبل، كما دعا أولياء الأمور إلى الحرص على أخذ الأبناء القسط الوافر من النوم، خاصة للتلاميذ في الروضة فما فوق، وتحفيز التلاميذ على العودة للصفوف الدراسية، وحثهم على احترام معلميهم، ويأتي ذلك انطلاقاً من حرص المجلس على تزويد الطلبة بفرص تعليمية متميزة تمكنهم من الاستعداد لمسيرتهم العلمية المستقبلية وتزويدهم بالمهارات اللازمة التي تمكنهم من تشكيل مستقبلهم.كما استعدت كافة المدارس في أبوظبي بالقطاعين العام والخاص لاستقبال الطلاب الأحد المقبل، واكتمال كافة أشكال الصيانة المطلوبة بالمدارس، مع استلام معظم المدارس للكتب، حيث أكد محمد سالم الظاهري المدير التنفيذي للعمليات المدرسية في مجلس أبوظبي للتعليم، أن المدارس التابعة للمجلس جاهزه، وأن أعمال الصيانة تم إجراؤها، علماً بأن صيانات المدارس مستمرة على الدوام، والمتابعة مستمرة وميدانية، كما أن أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية بالمدارس الحكومية، داوموا منذ بداية الأسبوع، حيث يشاركون في أسبوع التنمية المهنية في جميع مدارس مجلس أبوظبي للتعليم في إمارة أبوظبي «أبوظبي والعين، والمنطقة الغربية» والذي يهدف إلى تقديم جهود تربوية شاملة ومستدامة تسهم في تعزيز مهارات المعلمين، وبالتالي رفع التحصيل العلمي للطلبة وتحسين أدائهم، وذلك من خلال إعداد خطط تدريبية تحقق الأهداف المهنية، وقامت جميع المدارس بتزويد إدارة التنمية المهنية بالمجلس بخططهم التدريبية خلال أسبوع التنمية المهنية، كما تشرف إدارات المدارس بشكل مباشر على سير عمل تدريب الهيئات التدريسية في المدارس والمساهمة في تنفيذ بعض الدورات. وأعرب مدراء مدارس بالقطاع الخاص عن جاهزيتهم لاستقبال الطلاب، ودعا مديرو المدارس أولياء الأمور لإلزام الطلاب بالدوام المدرسي، حيث سيبدأ تدريس المناهج مع تاريخ العودة، حتى يستطيع الطلاب تحصيل المواد الدراسية أولاً بأول.وقال نبيل جرادات مدير مدرسة الرؤية: جميع المعلمين والمعلمات والإداريين متواجدون من بداية هذا الأسبوع من أجل الاستعداد والتهيؤ لاستقبال الطلاب وتجهيز المستلزمات والكتب التي تم تسلمها، والمتابعة لبعض الكتب التي لم تصل حتى يتم تأمينها للطلاب قبل العودة، مشيراً إلى وجود بعض الكتب لم يتم استلامها من الشركة المعنية بطباعة الكتب، وبقية الأمور جاهزه، وأن المعلمين متشوقون للقاء أبنائهم الطلبة.

النشاط والالتزام: أكد عدنان عباس مدير مدارس النهضة، أن الفصل الدراسي الثاني سيكون الطلاب فيه أنشط وأكثر التزاماً، وجميع أعضاء الهيئة التدريسية بمدارس النهضة متواجدون، وكذلك الإداريون، وتعودنا على التزام طلابنا مع بداية أول يوم دراسي، داعياً الطلاب إلى الاستعداد لبدء مرحلة أكثر نشاطاً في الفصل الدراسي الثاني، وأن مقاعدهم الدراسية تنتظرهم، كما دعا أولياء الأمور إلى تعويد الطلاب على الاستيقاظ المبكر، خاصة الطلاب في المراحل التعليمية الأولى.وأكدت أمل شاهين مديرة مدرسة خاصة أن المدرسة تسلمت الكتب المقررة على الطلاب الدارسين للمناهج الأجنبية، كاللغة العربية والدين والاجتماعيات بالنسبة للطلاب العرب. كما بدأ المعلمون والمعلمات والإداريون في تسلم مهامهم، في انتظار عودة الطلاب، مطالبة أولياء الأمور بتحفيز أبنائهم، وتشجيعهم من أجل بذل المزيد من الجهد في استذكار دروسهم. من جانبها قالت فادية القلا مديرة مدرسة الروافد أنه تم تسلم الكتب قبل الإجازة، والمقررة على طلاب المناهج غير الحكومية، وتشمل الاجتماعيات والدين واللغة العربية للطلاب العرب، وكذلك الاجتماعيات باللغة الإنجليزية للطلاب غير العرب، وبالنسبة للصيانة والهيكل التدريسي والإداري فهو مكتمل، بانتظار طلابنا ولا توجد أي معوقات، وسيبدأ التدريس من اليوم الأول.

في موازاة ذلك، ينتظر أولياء الأمور عودة المدارس لإلحاق الأبناء بمقاعدهم الدراسية، كما شهدت أسواق القرطاسية والمكتبات إقبالا من أولياء الأمور لشراء المستلزمات المدرسية، واستكمال حاجيات الطلاب، وطالب أولياء أمور بعدم الإكثار من الطلبات التي لا تخدم العملية التعليمية، مع احتواء الطلاب.

وقالت ناهد أحمد أنها توجهت لشراء الأشياء التي يحتاجها طفلها، ولم تشهد المستلزمات زيادة ذات قيمه، وشراء بعض الدفاتر لاستعماله المنزلي، خاصة أن معظم الواجبات المنزلية يقوم الطالب بحلها داخل الكتاب. وقال أسامه الحارثي أن لديه ولدين أحدهما بالمرحلة الإعدادية والأخرى في الثانوية، ولا يحتاجان إلى شراء مستلزمات جديدة، ولكن نتمنى من المدارس عدم مفاجأتنا بطلبات شراء لأشياء قد لا يكون لها مردود على العملية التعليمية، خاصة أن المصاريف الدراسية عاليه في الأساس، ويفترض أن يوفروا للطلاب احتياجاتهم.

وذكرت شيماء أن أبناءها احتاجوا بعض المستلزمات وقد تم توفيرها خاصة أن المدارس على الأبواب، وكلها أيام، وقد تم تأهيل الأبناء لاستقبال الفصل الثاني بحب، وتعويدهم على النوم المبكر والاستغناء عن الأمور المتبعة خلال الإجازة شيئاً فشيئاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض