• الأحد 02 جمادى الآخرة 1439هـ - 18 فبراير 2018م

هادي يختتم زيارة للمنامة محورها بحث التعاون المشترك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 يناير 2013

صنعاء (الاتحاد) - غادر الرئيس اليمني المؤقت أمس، مملكة البحرين بعد زيارة استمرت يومين أجرى خلالها مباحثات مع الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وولي العهد البحريني الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، تركزت على «مواجهة التحديات» التي تواجه اليمن والبحرين.

وذكرت وكالة أنباء البحرين أن الملك حمد بن عيسى آل خليفة والرئيس عبدربه منصور هادي عقدا الليلة قبل الماضية في قصر «الصخير» بالمنامة جلسة مباحثات استعرضت «آخر التطورات والمستجدات الراهنة على الساحتين الإقليمية والعربية». وأشارت إلى أن العاهل البحريني قلد الرئيس اليمني وسام أحمد الفاتح تقديرا لجهود الأخير «في دعم وتعزيز العلاقات البحرينية اليمنية».

وكان هادي ذكر قبيل مغادرته صنعاء أمس الأول، أنه سيبحث مع العاهل البحريني «التحديات» التي تواجه اليمن والبحرين «وفق أجندة خارجية» لديها «مطامع نفوذ» في هذين البلدين. ويتهم اليمن والبحرين حكومة طهران ومدارس دينية متشددة في إيران، بالتدخل في الشؤون الداخلية للبلدين.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية «سبأ» أن هادي بحث أمس مع ولي العهد البحريني «التعاون المشترك لمواجهة التحديات وتحقيق أمن واستقرار البلدين»، وضرورة «تعميق التعاون والشراكة الاستراتيجية على مختلف الأصعدة». وخلال اللقاء أكد هادي ضرورة «إعادة فتح سفارة البحرين في اليمن لتسهيل وتعزيز التواصل بين البلدين». وغادر هادي البحرين متوجها إلى المملكة العربية السعودية للمشاركة في القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية الثالثة التي ستبدأ أعمالها اليوم.