• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

2000 لاعب في «الإقليمية» و7000 بـ«العالمية»

عبد الوهاب: «أبوظبي 2019» ستكون الأفضل في التاريخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 ديسمبر 2017

أمين الدوبلي (أبوظبي)

أكد المهندس أيمن عبد الوهاب الرئيس الإقليمي للأولمبياد الخاص على استعداد أبوظبي بنسبة 100% لاستضافة الألعاب الإقليمية التاسعة للأولمبياد الخاص التي تشهد مشاركة 33 دولة، مشيراً إلى أنه يتابع مع اللجنة المحلية التفاصيل الخاصة بالاستعدادات لاستضافة الألعاب في 2018، وأيضاً الاستعدادات الخاصة لاستضافة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص العالمية في 2019، وسيكون أكبر حدث رياضي في الشرق الأوسط ومنطقة الخليج.

وقال: خلال زيارتي إلى أبوظبي وجدت أن العاصمة الإماراتية سوف تقدم وجهاً مشرقاً يفخر به كل العرب، ودول الخليج وآسيا في البطولتين، لما تملكه من رصيد إنساني كبير في كل دول العالم بجهود قادتها لمساعدة المهمشين، والأخذ بيد أصحاب الهمم، وتوفير أفضل بيئة للإبداع في الأحداث داخل الإمارات أو خارجها على حد سواء.

وأضاف: لأن الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص سوف تقام في أبوظبي عام 2019، فقد اتفقت كل الآراء على ترسية تنظيم الألعاب الإقليمية على أبوظبي، حتى تكون «الإقليمية» مرحلة تمهيدية للألعاب العالمية، ولا سيما أن الألعاب الإقليمية سوف يشارك فيها 2000 لاعب ولاعبة، وبهذا سوف تتاح أمام اللجنة المحلية الفرصة لتقييم التجربة قبل انطلاق الألعاب العالمية بعام كامل، لتكوين صورة سليمة عن آخر المستجدات، مع إعداد الخبرات والكوادر، وطرق التفاعل مع هذه الفئة المهمة من المجتمع، ومن حسن الحظ أن الألعاب الإقليمية سوف تقام في مارس 2018، والألعاب العالمية سوف تكون في مارس 2019 بمشاركة 7 آلاف لاعب ولاعبة، وبالتالي فإن هناك عاماً كاملاً بين الحدثين الكبيرين، أحدهما به 2000 لاعب ولاعبة، والثاني به 7000 في التوقيت نفسه من العام، وفي نفس الظروف.

وأضاف: سوف تضم الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص 16 رياضة، بينما تضم الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص 22 رياضة رسمية، بالإضافة إلى 4 رياضات استعراضية، وقد تم خلال الاجتماع مع اللجنة المنظمة المحلية واللجان الفرعية مناقشة كل الاستعدادات الخاصة بالألعاب الإقليمية، والألعاب العالمية، ولكن الحيز الأكبر من الاهتمام في اللقاء الأخير كان منصباً على الألعاب الإقليمية، خصوصاً أننا اقتربنا من إطلاقها إذ يفصلنا عن الحدث المرتقب 3 أشهر فقط.

وأوضح: «البنية التحتية في أبوظبي تفي بكل الطموحات، وجارٍ العمل حالياً على بناء مجمع سباحة أولمبي يضم مجموعة مسابح ذات مواصفات قياسية عالمية، خصوصاً أنه أصبح مطلباً ملحاً في ظل فوز أبوظبي باستضافة بطولة العالم للسباحة 2020، وسوف يتم الانتهاء من المسبح الأولمبي للاستفادة منه في ألعاب 2019 العالمية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا