• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

نواب كردستان يدعون لجلسة طارئة لحسم رئاسة الإقليم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 أغسطس 2015

بغداد (وكالات)

قدم 40 نائباً في برلمان إقليم كردستان العراق، أمس، تواقيع لعقد جلسة استثنائية من أجل مناقشة مسألة رئاسة الإقليم مع اقتراب انتهاء ولاية مسعود بارزاني في 20 أغسطس الجاري، وقد طالب بارزاني القوى الكردية بحسمها قبل ذلك الموعد.

وذكر مصادر في أربيل أن 40 نائباً في برلمان كردستان من أصل 111، قدموا تواقيع إلى هيئة الرئاسة بهدف عقد جلسة استثنائية. وأضاف أن ذلك يأتي من أجل مناقشة مسألة رئاسة الإقليم مع اقتراب انتهاء بارزاني.

وذكرت مصادر كردية أن كلاً من النائب الأول للأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني كوسرت رسول علي، والمنسق العام لحركة التغيير (كوران) نوشيروان مصطفى، وزعيم «الحزب الإسلامي الكردستاني» علي باپير، عقدوا اجتماعاً، ظهر أمس، في السليمانية لبحث الأزمة.

وصرح كوسرت رسول بأن الأوضاع معقدة ويجب على الحزب الديمقراطي أن يطرح مشروعه ورأيه بشأن تعديل قانون رئاسة الإقليم من أجل التوافق. وأضاف أنه يتوجب على جميع الأطراف السياسية الجلوس على طاولة المفاوضات، مؤكداً أن الأمور الآن بيد الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه بارزاني.

‎وكان بارزاني دعا، في وقت سابق من أمس، جميع الأحزاب العاملة في الإقليم للاجتماع قبل 20 أغسطس الحالي وإقرار ما يرونه مفيدا لمصلحة الإقليم، والخروج من الأزمة التي يعاني منها.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا