• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ترامب: صدام كان يدير دولة و«بحماقتنا» سلمناها لإيران و«داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 أغسطس 2015

واشنطن (وكالات)

قال دونالد ترامب المرشح للانتخابات الرئاسية الأميركية 2016 أمس، إن «صدام حسين كان يدير دولة، وبحماقتنا سلمناها لإيران وتنظيم داعش، ونزعنا استقرار الشرق الأوسط».

ونقلت الصحف الأميركية عن ترامب قوله رداً على منافسه الانتخابي جيب بوش: «أنا لست معجباً كثيراً بصدام حسين، ولكنه كان يدير الدولة، ولم يملك أسلحة دمار شامل، واليوم وعوضاً عن صدام فنحن أكثر عنفاً، لدينا داعش ولدينا إيران لأنهما يقومان بصفقات معاً، ونقرأ كيف أن قادة العراق يزورون قادة إيران، فماذا نفهم من ذلك؟ لدينا قيادة حمقاء».

وأردف «جيب بوش اعتقد أن حرب العراق أمر جيد، أنا أكثر الداعمين للعمليات العسكرية، لكنني أعلم متى تستخدم، لقد أنفقنا تريليوني دولار في العراق، وما خلفناه هو مئات آلاف الضحايا ولم نكسب أي شيء».

وتابع المرشح الرئاسي قائلاً: «الآن، إيران تسيطر على العراق، والمناطق التي لا يريدونها يقدمونها لداعش، والتنظيم يسيطر على النفط ويبيعه للصين، كانت هناك حروب لسنوات بين العراق وإيران، وقلت مراراً بأننا إن أطحنا بإحدى هاتين الدولتين فالأخرى ستطغى على جارتها». وأضاف: «انظروا الآن إلى ما خلفناه في تلك المنطقة، نزعنا استقرار الشرق الأوسط، وهو الآن في فوضى عارمة، في الوقت الذي لم يتمكن جيب بوش من الإجابة عن سؤال بسيط حول إن كانت حرب العراق أمراً جيداً أم سيئاً؟ ليأتي بعد خمسة أيام ويقول بأن الحرب كانت أمراً سيئاً بعد جلسات مطولة مع مستشاريه، وليتذرع بعدها بأن سياسة أخيه أخرجت صدام حسين».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا