• السبت 05 شعبان 1439هـ - 21 أبريل 2018م

استياء أوروبي من الإصلاح الضريبي الأميركي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 ديسمبر 2017

بروكسل (أ ف ب)

أعربت المفوضية الأوروبية أمس الأول عن «مخاوف» بشأن بعض بنود خطة الإصلاح الضريبي التي أقرها الكونجرس الأميركي، مشيرة إلى أنها «تدرس كل التدابير الممكنة» في حال دخلت الخطة حيز التنفيذ بصيغتها الحالية.

وأعلنت متحدثة في بيان أن المفوضية «تأخذ علماً» بالإصلاح الضريبي الذي أقر أمس الأول، مشيرة إلى أنه سيتم الآن درس النص بصورة مفصلة.

وإذ أبدت المفوضية ارتياحها لسحب بند كان مدرجاً أساساً في الإصلاح إثر «اتصالات مكثفة مع السلطات الأميركية»، أشارت إلى أن «بندين ما زالا يطرحان مخاوف» بالنسبة للأوروبيين.

وتتناول هذه المخاوف الأوروبية تخفيضات على أرباح «متأتية من الخارج» وبندا يهدف إلى تفادي «تآكل القاعدة» الضريبية للشركات الأميركية، وهو بند «يبدو تمييزياً».

وقالت المتحدثة، إن المفوضية «تدرس كل التدابير المحتملة التي يمكن اتخاذها في حال دخل مشروع القانون حيز التنفيذ بالصيغة التي أقرت».

وأضافت أن «كل الخيارات مطروحة» من غير أن تعطي أي توضيحات إضافية.

وشددت على أنه يجدر بالولايات المتحدة أن تتثبت من أن الإصلاح الضريبي «لن يكون تمييزياً، وسيكون مطابقاً لالتزاماتها في سياق منظمة التجارة الدولية والمعايير الدولية لحسن إدارة الضرائب».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا