• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

إجراءات مصرية لمواجهة الحر و3 حالات وفاة جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 أغسطس 2015

القاهرة (وكالات) اتخذت الحكومة المصرية حزمة إجراءات وقائية لمواجهة الارتفاع الكبير في درجات الحرارة، الذي أدى إلى وفاة 96 شخصاً، بحسب حصيلة رسمية صدرت أمس. وأعلن وزير الصحة، عادل العدوي أن المستشفيات كافة التابعة للوزارة باتت مستعدة للتعامل مع حالات «الإجهاد الحراري»، وليس فقط مستشفيات الحميات المتخصصة. كما أشار إلى تقديم الوزارة الدعم الطبي لأقسام الطوارئ بالمستشفيات، وتوزيع «دلائل استرشاديه» بشأن كيفية التعامل مع المرضى. ووجهت الوزارة نصائح للمواطنين بالتوجه مباشرة إلى أقرب مستشفى في حالة الشعور بأعراض ضربات الشمس، وهي ارتفاع درجة حرارة الجسم، واحمرار الوجه وجفاف الجلد، والتهاب العين، فضلاً عن إجهاد عام يصاحبه صداع وتقلصات عضلية، والشعور بدوار مع قيء، وشعور بالهذيان يؤدي إلى فقدان الوعي وسرعة في النبض مع تنفس غير طبيعي. وشهدت المستشفيات المصرية حالة استنفار طبي تمثلت في رفع المستشفيات درجة الاستعداد لاستقبال المصابين بضربات الشمس. كما شكلت وزارة الصحة لجنة لتقصي ملابسات حالات الوفاة الناتجة عن الموجة الحارة. وفي وزارة القوى العاملة، كشف مصدر مسؤول أن الوزارة تدرس حالياً منح الموظفين إجازة من العمل لدواع موجة الحر، إن استدعت الحاجة. وقالت وزارة الصحة، إن ثلاثة أشخاص توفوا أمس الأول جراء موجة الحر. وأضافت الوزارة في بيان أن 206 نقلوا للمستشفيات بعدما أصيبوا بالإجهاد الحراري نتيجة ارتفاع درجة الحرارة وخرج منهم 129 بعد تحسن حالتهم الصحية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا