• الأحد 06 شعبان 1439هـ - 22 أبريل 2018م

قرية السيف.. تجربة من العصور الوسطى

عجائب الأندلس.. مفهوم جديد للسياحة في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 ديسمبر 2017

نسرين درزي (أبوظبي)

عند التفكير بخوض تجربة سياحية مغايرة من داخل العاصمة أبوظبي، تتربع قرية السيف بطابعها الأندلسي على قائمة الخيارات ضمن أحدث منشآت الضيافة والخدمات المتكاملة. وهناك تكثر زوايا الجذب ويسكن الاستجمام شرفات الحديد المشغول، وإطلالات على الممشى الحيوي بين مشاتل الزهور ومقاهي الرصيف. ويعبر سوقها الشتوي من قلب العاصمة منصات تحاكي التصاميم الأوروبية في احتضانها للمطاعم الحميمة وأجواء موسيقية تضفي على الأرجاء المفتوحة رونقاً استثنائياً.

أرستقراطية الاستقبال

من الطريق المشجر عند مشارف قرية السيف يشعر الزائر بأنه على أبواب رحلة هانئة مستوحاة من أجواء العصور الوسطى. أرستقراطية الاستقبال وسط واحات ترفيهية تفيض بالنباتات والزهور كفيلة هنا بتغيير المزاج وسط مشهد ريفي لا يخلو من الرومانسية. وبداية النزهة للعائلات الزائرة بقصد التمويه عن النفس تكون حتماً عند الممشى المصمم بأسلوب هندسي عريق ومريح تنتشر عنده المطاعم والمقاهي بوجباتها من مطابخ العالم.

طابع معاصر

عن أهمية المفهوم السياحي الترفيهي الشامل الذي تقدمه قرية السيف بمنتجعها وسوقها وممشى «ذا ووك» تحدث نعمة عماد درويش الرئيس التنفيذي لمجموعة جنة للفنادق والمنتجعات، وأوضح أن شعار القرية قائم على 4 أركان تتميز بها منتجعات الأندلس تتلخص بصفات الصقر، وهي العزيمة والشجاعة والشرف والذكاء. ولفت إلى أن هذه الأركان تدور حول الطائر الشجاع وترمز إلى العزم على ترك بصمة في حياة كل من يزور القرية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا