• الخميس 03 شعبان 1439هـ - 19 أبريل 2018م

افتتاحية

استئصال الورم الحوثي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 ديسمبر 2017

الحوثيون عملاء إيران هم الذين اختاروا الحرب.. هم الذين فرضوها على اليمن، وعلى دول التحالف العربي عندما نسفوا كل الجسور المؤدية إلى حل سياسي ينقذ اليمن والمنطقة من المشروع الإيراني الخبيث.. رفض الإرهابيون الحوثيون كل الخيارات السياسية، وأفشلوا كل الجهود الرامية إلى الحل الدبلوماسي وأفشلوا جهود إسماعيل ولد الشيخ أحمد مبعوث الأمم المتحدة.. واختاروا عسكرة الأزمة، وانصاعوا لأوامر إيران التي زينت لهم سوء عملهم فرأوه حسناً.. الحوثيون مليشيات مأجورة إرهابية لا عهد لها ولا ذمة ولا كلمة.. باعوا أنفسهم للشيطان وباعوا اليمن، أو يحاولون بيعه لطهران.... والحوثيون إلى زوال، وقد بدأت نهايتهم، وتجلى يأسهم وشعورهم باقتراب النهاية في عمليات فاشلة لإطلاق صواريخ إيرانية باليستية على أراضي المملكة العربية السعودية.. وهذه الصواريخ رسائل يأس وبوادر هزيمة نكراء لهذا السرطان الحوثي الذي يرفضه الجسد اليمني ويقاومه بشدة، وتوشك الشرعية اليمنية بدعم من التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية على استئصال الورم الحوثي الخبيث من جسد اليمن ليعود هذا البلد العربي سعيداً معافى.

الاتحاد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا