• الثلاثاء 08 شعبان 1439هـ - 24 أبريل 2018م

إصابة العشرات واعتقال 27 في رام الله والخليل ونابلس وبيت لحم والقدس

مواجهات عنيفة بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال في الضفة وغزة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 ديسمبر 2017

عبدالرحيم حسين، علاء المشهراوي (رام الله، غزة)

أصيب عشرات الفلسطينيين بجروح وحالات تسمم واختناق خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرات حاشدة في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة، رفضاً لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. وقالت مصادر فلسطينية، إن أبرز المواجهات اندلعت قرب حاجز قلنديا الذي يفصل بين القدس ورام الله، حيث استخدم جيش الاحتلال الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت والرصاص الحي لتفريق المتظاهرين الذين ألقوا الحجارة، ما أسفر عن إصابة 23 شخصاً، بينهم إصابة بالرصاص الحي، و4 بالرصاص المطاط. وعلقت المدارس والوزارات والهيئات المختلفة عملها للمشاركة في مسيرة مركزية انطلقت من المدخل الجنوبي لمدينتي رام الله والبيرة باتجاه حاجز قلنديا.

وشارك ممثلون لفصائل فلسطينية في التظاهرة، فيما رفع المشاركون الأعلام الفلسطينية ولافتات مكتوبة تندد بالسياسة الأميركية، باعتبارها تعدياً على الحقوق الفلسطينية. كما اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في الخليل جنوب الضفة ومدينة نابلس شمالها، وفي مدينة بيت لحم، ما أسفر عن جرح 4 متظاهرين.

وبالتزامن، تجمع مئات من المتظاهرين في مدينة غزة للتظاهر، وتوجه العشرات منهم إلى السياج الأمني على الحدود مع إسرائيل.

وقالت متحدثة باسم قوات الاحتلال، إن قرابة 800 متظاهر قاموا بإلقاء الزجاجات الحارقة والحجارة والإطارات باتجاه الجنود. فيما أفادت وزارة الصحة الفلسطينية عن وقوع تسع إصابات بقنابل الغاز في المواجهات مع الاحتلال. ودعت قوى فلسطينية خلال المسيرة إلى استمرار الانتفاضة الشعبية بكافة أشكالها بهدف دحر الاحتلال.

وكانت قوات الاحتلال شنت فجراً حملة اعتقالات واسعة في مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس تم خلالها اعتقال 27 فلسطينياً. وذكرت مصادر فلسطينية أن من بين المعتقلين في القدس رئيس لجنة أهالي الأسرى، أمين سر حركة فتح في المدينة وعضو مجلسها الثوري أمجد أبوعصب، وعضو لجنة إقليم القدس بحركة فتح عوض السلايمة، وأخيه أشرف، والناشط المقدسي محمد الشلبي. وأفادت مصادر أمنية ومحلية في بيت لحم بأن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر سعيد عوده جواريش من جبل هندازه شرقاً، وفلسطينياً من وسط المدينة وفلسطينيان من مخيم عايدة شمالا، بعد دهم منازل ذويهم، وتفتيشها. ... المزيد