• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ملتقى السيدات للاستدامة يبحث حلول تحديات تغير المناخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 يناير 2015

أبوظبي ( الاتحاد)

استضافت «مصدر»، بالتعاون مع وزارة الخارجية وجائزة زايد لطاقة المستقبل، أمس «ملتقى السيدات للاستدامة والطاقة المتجددة»، بمشاركة عدد من السيدات الرائدات محلياً ودولياً في مجالات الهندسة والإعلام والسياسة والعلوم، وأكد الملتقى المساهمات القيمة والمتنامية للمرأة في إيجاد حلول لتحديات تغير المناخ ودعم جهود التنمية المستدامة، كما سلط الضوء على الفرص الكبيرة المتاحة حالياً للشابات من الخريجات الجدد والعاملات في مختلف القطاعات.

وهدف الملتقى، الذي انعقد ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة، إلى تشجيع النساء على تعزيز مساهمتهن في تطوير حلول من شأنها دعم المساعي الرامية إلى التصدي للتحديات العالمية المترابطة والمتعلقة بأمن الطاقة والمياه والتصدي لتداعيات تغير المناخ.

وافتتحت الملتقى معالي ريم الهاشمي، وزير دولة والعضو المنتدب للجنة العليا لاستضافة معرض «إكسبو 2020»، وقالت: تولي الإمارات اهتماماً بالغاً لدعم النساء القياديات اللواتي تساندن بشكل فاعل قضايا وجهود التنمية المستدامة، وهذا يتسم بأهمية كبيرة أيضاً بالنسبة لمعرض دبي «إكسبو 2020»، ويأتي انعقاد هذا الملتقى ليسلط الضوء على أهمية وضرورة تمكين المرأة وفتح المجال أمامها لتساهم في وضع مبادرات وحلول عملية تدعم تحقيق التنمية المستدامة.

وقال معالي الدكتور سلطان أحمد جابر، وزير دولة ورئيس مجلس إدارة «مصدر»: استلهاماً من رؤية الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آن نهيان، طيب الله ثراه، التي أكدت أهمية تعليم المرأة وتشجيعها ومنحها المكانة التي تستحقها في المجتمع والوطن، فقد حرصت قيادتنا الرشيدة على تمكين المرأة في مختلف القطاعات، بما في ذلك المجالات المرتبطة بالتنمية المستدامة.

وقالت الدكتورة نوال الحوسني، مدير إدارة الاستدامة في «مصدر»: التحديات الكبيرة التي يواجهها عالمنا اليوم دفعت كثيراً من النساء إلى بذل جهود ريادية لحماية أسرهن ومجتمعاتهن وكوكب الأرض من مخاطر ندرة المياه وتغير المناخ، وللعمل على ضمان أمن الطاقة، ويوفر الملتقى بيئة مثالية وداعمة للقيادات النسائية والشابات اللاتي مازلن في بداية حياتهن المهنية في مجالات الأعمال والإعلام والسياسة، وتشجيعهن على المضي قدماً لتحقيق تطلعاتهن.

ويستقطب أسبوع أبوظبي للاستدامة أكثر من 32 ألفاً من المشاركين من 170 دولة ويشمل ذلك العديد من قادة الفكر وصانعي القرار والشخصيات البارزة من الأوساط الأكاديمية والحكومة وقطاع الأعمال. ويغطي الحدث طيفاً واسعاً من الموضوعات، بما في ذلك العلاقة بين الغاز الصخري والطاقة المتجددة، وأحدث التطورات في تحلية المياه بالطاقة الشمسية، والمساعي المشتركة لتسريع انتشار حلول الطاقة المستدامة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا