• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

خطوات متسارعة لافتتاح المشروع في فبراير

الكعبي: إنجاز 50% من مجمع زايد الرياضي بالفجيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 أغسطس 2015

معتصم عبدالله (دبي)

كشف محمد الكعبي مدير مكتب المنشآت الرياضية والشبابية بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، أن مراحل تنفيذ المبنى الإداري لمجمع زايد الرياضي في الفجيرة قطعت نحو 50%، في الوقت الذي قطع فيه تنفيذ الصالة الرياضية نحو 27%، مؤكداً اكتمال المشروع في الموعد المحدد ليكون جاهزاً للافتتاح الرسمي في 20 فبراير المقبل.

يتضمن مشروع مجمع زايد الرياضي بالفجيرة والذي تصل تكلفته إلى 70 مليون درهم، صالة ألعاب مغطاة متعددة الأغراض للألعاب الجماعية «الطائرة، السلة، واليد» إلى جانب صالات ملحقة للألعاب الفردية، علاوة على المبنى الإداري للمنشأة والذي يستوعب أيضاً مركز الشباب في الفجيرة، بجانب مكتب الهيئة العامة لرعاية الشباب في الإمارة، إضافة إلى العديد من المرافق الأخرى مثل النادي العلمي، فيما تتضمن المرحلة الثانية للمشروع مسبح أولمبي، إضافة إلى المباني الخدمية والأعمال الأخرى في المرحلة الثالثة.

وذكر الكعبي أن تنفيذ مراحل المشروع تسير حسب الخطة الزمنية الموضوعة، مبيناً أن كل الخطوات الفنية تتم بمتابعة دقيقة ووفق المواصفات المطلوبة خاصة ما يتعلق بالأرضيات وغيرها، مشيداً بدور وزارة الأشغال المشرفة على تنفيذ المشروع من خلال نظامها الجديد، والذي يوفر فرق عمل خاصة لكل مشروع، وتوقع اكتمال مراحل التسليم في موعدها المحدد مسبقاً خلال فبراير 2016. ولفت إلى أن تنفيذ المشروع يأتي وفقاً لاشتراطات الاتحادات الدولية لكرة السلة واليد والطائرة والسباحة، بالإضافة إلى اشتراطات الأبنية الخضراء والاستدامة المطبقة في المشروع والهادفة إلى الحد من التأثيرات البيئية على المبنى والتحكم بها لاستخدامها في خدمة المبنى أو المنشأة، وذلك بدراسة بيئة المشروع أثناء مرحلة التصميم أو إضافة تقنيات بعد الانتهاء من مرحلة التنفيذ.

ونوه مدير مكتب المنشآت الرياضية والشبابية إلى أن موضوع الاستثمار في مجمع زايد الرياضي بالفجيرة يجب أن يجد الأولوية نظراً لأهمية هذا الجانب والذي يختصر العديد من المرحل المتعلقة بتسيير نشاط المجمع، وقال: «لدينا العديد من التجارب الناجحة في مجال الاستثمار في المنشآت الرياضية بالدولة مثل مجمع حمدان الرياضي في دبي، ومجمع آرينا في أبوظبي»، موضحاً أن وضع خطط تسويقية لإدارة المجمع والذي يحتل موقعاً استراتيجياً في مدخل إمارة الفجيرة حيث يبعد نحو 45 دقيقة فقط من دبي عبر طريق الإمارات يساعد في جذب أفضل الشركات حال تم طرح موضوع الاستثمار بشكل جاد.

وأشار الكعبي إلى أن الاستثمار في المنشآت الرياضية الحكومية يضمن استمرار نشاط هذه المرافق بالشكل المطلوب، لافتاً إلى الصعوبات التي تعانيها الهيئة العامة لرعاية الشباب في إدارة العديد من المرافق كمراكز الشباب وغيرها خاصة فيما يتعلق بتوفير منصرفات الكوادر البشرية العاملة والمتعلقة بالرواتب وغيرها، بجانب الصيانة والمتابعة الدورية في ظل محدودية الميزانية.

ولفت إلى أن مشروع مجمع زايد الرياضي في رأس الخيمة، والمقرر بدء العمل فيه بنهاية المشروع الحالي والمماثل لما في الفجيرة سيخطو بدوره خطوات إيجابية خلال نهاية العام الحالي بعد أن تمت الموافقة على اختيار قطعة الأرض البديلة في مدخل إمارة رأس الخيمة، وتوقع أن تشهد نهاية العام الحالي وضع حجر الأساس للمجمع الجديد، مؤكداً أن المشروع حال اكتماله سيخدم قطاعات كبيرة من شريحة الشباب والرياضيين، وسيحدث نقلة نوعية كبيرة في المنطقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا