• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

موجيريني: مصير اللاجئين مرتبط بالتسوية في جنيف

مشاورات في أستانا اليوم ومحادثات الجولة 8 غداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 ديسمبر 2017

عواصم (وكالات)

تبدأ اليوم مشاورات ثنائية ومتعددة الأطراف بين المشاركين في جولة «أستانا 8» بشأن الأزمة السورية، بينما تعقد جلسة محادثات عامة غداً بمشاركة رعاة المنصة روسيا وإيران وتركيا. وأعلن المكتب الصحفي بالخارجية الكازاخية، أمس أن وفود الدول الضامنة لوقف الأعمال القتالية، روسيا وتركيا وإيران، بدأت في الوصول إلى أستانا. ويشارك في اللقاءات ممثلون عن الدول الضامنة لوقف الأعمال القتالية، والأمم المتحدة والولايات المتحدة والأردن بصفة مراقب، إضافة إلى طرفي النزاع. وأفادت مصادر روسية بأن رئيس حكومة المعارضة المؤقتة أحمد طعمة، سيقود وفد المعارضة.

من جانب آخر، أكد السكرتير الصحفي للرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، أن الكرملين على يقين بأن كل الدول القادرة على الإسهام بقسطها في التسوية السياسية في روسيا يجب أن تدلي بدلوها. وقال بيسكوف إن روسيا لا تزال تعتبر الأسد «رئيسا شرعيا» لسوريا، مضيفاً «نحن بلا شك نعتقد أن كل الدول التي قد تسهم بقسط ملحوظ في عملية التسوية السياسية في سوريا، يجب أن تقوم بدورها. تعرفون أن روسيا تعمل دون توقف من أجل ذلك». وتابع «أما الأسد نفسه فكان ولا يزال رئيساً شرعياً للجمهورية العربية السورية».

وفي سياق آخر، أعلنت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي فيديريكا موجيريني، أن عودة اللاجئين السوريين مرتبطة بالتوصل إلى حل سياسي في جنيف، مؤكدة دعم بروكسل لاستقلال لبنان وأمنه.

وقالت موجيريني في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري في بيروت في وقت متأخر أمس الأول، إن الاتحاد يأمل في الانتقال إلى مرحلة أخرى في سوريا لبدء «التخطيط للمستقبل وإعادة الإعمار بناء على تسوية سياسية يجب التوصل إليها في جنيف».