• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

في ورشة عمل تناولت المشاريع الصغيرة والمتوسطة

حماية أصول الملكية الفكرية عصب اقتصاد المعرفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 أغسطس 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

بدأت في دبي أمس فعاليات ورشة عمل (الإدارة الفعالة لأصول الملكية الفكرية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة)، التي تنظمها جمعية الإمارات للملكية الفكرية بالتعاون مع المنظمة العالمية للملكية الفكرية ووزارة الاقتصاد ومؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

افتتح الورشة اللواء الدكتور عبدالقدوس عبد الرزاق العبيدلي، مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون الجودة والتميز رئيس مجلس إدارة الجمعية، بحضور سعيد مطر المري، نائب المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ونجيمة رحيمي، المسؤول الأعلى لبرنامج المشاريع الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال في المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الوايبو).

وثمن العبيدلي في كلمة الافتتاح جهود المنظمة العالمية للملكية الفكرية ودعمها لجمعية الإمارات للملكية الفكرية ومشاركتها في تنظيم العديد من ورش العمل التفاعلية والبرامج التدريبية، حيث نتج عنها تدريب أكثر من 130 شخصاً في عامي 2014 و2015 حول موضوعات الملكية الفكرية، وكذلك اختيار الجمعية كعضو مراقب في المنظمة ضمن اجتماعات الجمعية العمومية الحادي والخمسين كأول جمعية يتم اختيارها في منطقة الخليج العربي.

وأكد أن جمعية الإمارات للملكية الفكرية تسعى لدعم سياسة دولة الإمارات الاستراتيجية بشأن الملكية الفكرية من خلال تشجيع الشراكات الفاعلة بين القطاعين الحكومي والخاص من خلال تنظيم العديد من ورش العمل والبرامج التدريبية التفاعلية والتشارك في نقل المعارف والخبرات.

وقال: «استكمالاً لسعي دولة الإمارات الحثيث والمستمر لحماية الإبداع الإنساني وصون حقوق الملكية الفكرية وتعزيز الابتكار باعتبارها العصب الرئيس في حركة الاقتصاد القائم على المعرفة، فإن رؤية الإمارات 2021 تقوم على بناء اقتصاد تنافسي بقيادة أبنائها الذين يتميزون بالمعرفة والإبداع، وتضمنت رؤية الإمارات أيضاً أن الابتكارات والأبحاث والعلوم والتكنولوجيا تشكل الركائز الأساسية لاقتصاد معرفي تنافسي، ولهذا أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الاستراتيجية الوطنية للابتكار 2015، والتي تهدف لجعل دولة الإمارات ضمن الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم خلال السنوات السبع المقبلة، وثم أطلق مبادرة أسبوع الابتكار لعرض ما توصل إليه كل من القطاع الحكومي والخاص من ابتكارات وإبداعات».

وأوضح أن دولة الإمارات تتبوأ وفقاً للمؤشر العالمي للإبداع المركز ستة وثلاثين على مستوى العالم وذلك لعام 2014 متقدمة بمركز واحد عن عام 2013، والأولى على مستوى المنطقة العربية.

وبين أن المشاريع الصغيرة والمتوسطة تمثل 95% من الشركات العاملة في إمارة دبي، وتحتضن حوالي 42% من مجموع القوى العاملة، وتساهم بنسبة 40% من الناتج المحلي الإجمالي لاقتصاد دبي، ذلك فإن وجود نظام فاعل لحماية حقوق الملكية الفكرية يستدعي وجود سياسات حكومية تلعب دورا أساسياً في حمايتها والكشف عن التعديات على حقوق الملكية الفكرية لذا لابد أن نضع سياسات وإستراتيجيات لتعزيز حماية حقوق الملكية الفكرية في المشاريع الصغيرة والمتوسطة من خلال توفير الخبرات والدعم الفني والإداري والتدريبي في مختلف مجالات الملكية الفكرية وإعداد تقييم دوري لها.

ومن جانبه، ثمن سعيد مطر المري جهود جمعية الإمارات للملكية الفكرية وسعيها الدؤوب والمتواصل في دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة عبر مبادراتها وبرامجها الداعمة لهذا القطاع المهم المؤثر في الاقتصادي المحلي والإقليمي والعالمي، مقدماً الشكر إلى الجمعية وإلى اللواء عبدالقدوس عبد الرزاق العبيدلي على دعوة مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة للمشاركة في ورشة العمل، إضافة إلى توقيع اتفاقية تفاهم بين القيادة العامة لشرطة دبي والمؤسسة لتنفيذ مشاريع مشتركة لتنمية ودعم رواد الأعمال الإماراتيين، واحتضان مشاريعهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا