• الخميس 10 شعبان 1439هـ - 26 أبريل 2018م

اعتبرتها تحفيزاً على الالتزام بالقوانين

«شرطة أبوظبي»: مبادرة خفض المخالفات تعزز الثقافة المرورية للسائقين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 ديسمبر 2017

أبوظبي(الاتحاد)

أكدت القيادة العامة لشرطة أبوظبي أن مبادرة تخفيض المخالفات المرورية من مبادرات خطط حكومة أبوظبي لعام الخير 2017، وتحمل دلالة مهمة في إطار تعزيز الثقافة المرورية للسائقين، وتحفيزهم على تحقيق الالتزام بقانون السير، فيما أعرب عدد كبير من قائدي المركبات والمراجعين عن حرصهم على الالتزام بقوانين وأنظمة المرور، واعتبار قرار مهلة تخفيض المخالفات فرصة مهمة لمراجعة سلوكياتهم المرورية من حيث الالتزام بالقوانين والنظم التي وضعت لضمان سلامتهم.

وكانت مراكز إسعاد المتعاملين بمديرية المرور والدوريات في كل من أبوظبي والعين والظفرة شهدت إقبالاً كبيراً من المتعاملين للاستفادة من المهلة، والتي بدأ العمل بموجبها اعتباراً من الثاني من ديسمبر 2017 ولمدة شهرين.

وقال العميد خليفة محمد الخييلي، مدير مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي: «إن مراكز إسعاد المتعاملين تقوم باستقبال المراجعين وشرح آلية التحقق من المخالفات، وتوضيح طريقة الدفع»، لافتاً إلى أنه تم إجراء تعديل على نظام المخالفات الاتحادي، بحيث يتضمن قيمة التخفيض الـ50%.

وأوضح أن التخفيض يشمل جميع أنواع المخالفات المحررة في إمارة أبوظبي، بدءاً من الأول من أغسطس 2016 وحتى الأول من ديسمبر الجاري فقط، ولا تدخل المخالفات المحررة بعد هذا التاريخ.

وقال الرائد سهيل فرج القبيسي، رئيس قسم المخالفات وحجز المركبات بمرور أبوظبي: «إنه بإمكان الجمهور الاستفادة من تطبيقات شرطة أبوظبي الذكية في الاستعلام عن المخالفات ودفعها من دون الذهاب إلى مركز إسعاد المتعاملين».

وأشار إلى توافر خدمات التطبيق الذكي عن طرق أجهزة لوحية بمراكز أسعاد المتعاملين، تسهيلاً لإنجاز معاملاتهم، كما تم تخصيص موظفين لمساعدتهم على التعامل مع التطبيق الذكي.

وأوضح أنه ومن خلال خدمة دفع المخالفات يمكن للمستخدم أن يقوم بدفع جميع المخالفات، المترتبة عليه، سواء أكانت على رقم المركبة أو رخصة القيادة أو الرمز المروري له، وفي جميع الأوقات عن طريق البطاقات الائتمانية، بإدخال رقم المركبة أو رقم رخصة القيادة، أو الرمز المروري، ثم الانتقال إلى تحديد المخالفة المراد دفعها من خلال الضغط عليها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا