• الخميس 29 محرم 1439هـ - 19 أكتوبر 2017م

الخصومات والعروض الخاصة تجذب المستهلكين

20 % نمو مبيعات الإلكترونيات خلال مفاجآت صيف دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 أغسطس 2015

دبي (الاتحاد)

نمت مبيعات الإلكترونيات خلال فعاليات مفاجآت صيف دبي بنحو 20%، بحسب استطلاع أجراه المركز الإعلامي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، أحد مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري.

وأكد مشاركو في الاستطلاع أن دبي أصبحت مركزاً إقليمياً للعديد من القطاعات الحيوية، على رأسها قطاع الإلكترونيات، حيث تستقطب علامات تجارية عالمية كثيرة، اتخذت من هذه المدينة مركزاً لعملياتها في الشرق الأوسط، لا سيما أنها تعتبر بالنسبة لتجار التجزئة منصة مثالية لعرض منتجاتهم بفضل ما تتميز به من موقع استراتيجي متميز، وتقديمها لأفضل الخدمات، إلى جانب تمتعها بأحد أفضل البنى التحتية في العالم ومبادراتها النوعية.

وقال نديم خنزادة رئيس قسم التجزئة أومني شانيل لدى شركة جمبو للإلكترونيات: «تعود علينا مفاجآت صيف دبي بالخير الكثير سنوياً، حيث نحقق زيادة في المبيعات تتراوح ما بين 13 إلى 14% من إجمالي المبيعات السنوية، ومنذ انطلاق مفاجآت صيف دبي 2015 حققنا زيادة في المبيعات بنسبة 20% عن العام الماضي 2014، ونحن نتطلع إلى استمرار زيادة المبيعات بنفس المستوى حتى ختام المفاجآت، كما نتوقع أن الزيادة سترتفع بنسبة 10%، وذلك بفضل زيادة الحركة السياحية خاصة من تدفق الزوّار من منطقة الخليج وخاصة المملكة العربية السعودية والكويت وعمان«.

وأضاف: «نقدم خلال «مفاجآت صيف دبي» عدداً كبيراً من العروض الترويجية على الهواتف المحمولة وأجهزة الحاسوب والتي سيجدها المتسوقون مغرية للغاية، وتسري تخفيضات تتراوح من 35 إلى 40% على تشكيلة مختارة من الأجهزة الإلكترونية، ويتوافد على محلاتنا عدد كبير من الزوار من جميع أنحاء العالم خاصة من دول الخليج وأروبا وأفريقيا والصين، ويتزايد عدد الزوار في كل عام خلال «مفاجآت صيف دبي» عن العام الذي قبله، وقد شهدنا العام السابق زيادة بنسبة 8% في عدد السياح في متاجرنا عن العام السابق، ونظراً لشعبيتها، فإن هذا الموسم يشهد زيادة تصل إلى 10% في عدد الزوار من دول الخليج المجاورة خاصة من السعودية وعمان والكويت. كما أن المبيعات تنمو بمتوسط 30%».

من جانبه، قال نيليش بهاتناجر الرئيس التنفيذي لـ«إماكس»: «يوفر لنا حدث المفاجآت منصة عالمية لعرض منتجاتنا، ويتوافد على متاجرنا عدد كبير من السياح الوافدين إلى الإمارة لقضاء الإجازة الصيفية، وهذا ينعكس إيجابيا على زيادة المبيعات، كما يلعب المقيمون دوراً كبيراً في ذلك أيضا، وذلك لرغبتهم في الاستفادة من العروض المذهلة خلال هذه الفترة. ويمكننا القول إن نسبة المتسوقين المقيمين إلى السياح تنقسم إلى 65: 35، أي أن المتسوقين المقيمين يمثلون 65% والسياح 35%. كما أن دبي تعتبر وجهة جاذبة للعائلات خلال العطلة الصيفية، وقد لاحظنا توافد نسبة كبيرة من الزوار من دول الخليج العربي، بالإضافة إلى خليط من الجنسيات المختلفة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا