• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

تجارب غنية للباحثين عن المغامرة والاستجمام

كـينيا.. موئل الحيوانات البرية والطبيعة الساحرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 ديسمبر 2017

نيروبي (الاتحاد) - (بعدسة: سلطان بن عدي)

تعد كينيا من أجمل الدول الأفريقية وأكثر الوجهات السياحية جذباً في العالم، وذلك لتنوع معالم الطبيعة الساحرة بها، التي تقدم لزوارها فرصة الاستمتاع بالتنوع الطبيعي من الغابات والبحيرات والتجارب الغنية للباحثين عن المغامرات أو الاستجمام، فضلاً عن الفعاليات الرياضية المختلفة.

تقع كينيا شرقي أفريقيا، وتمر بها الدائرة الاستوائية، وتمتد أرضها بين دائرتي عرض 4.21 شمالاً و4.28 جنوباً وخطي طول 34 – 42 شرقاً، وتشرف بحدودها الشرقية على المحيط الهندي، وتجاورها أوغندا من الغرب، وتنزانيا من الجنوب، وإثيوبيا وجنوب السودان من الشمال والصومال من الشمال الشرقي. وعاصمة كينيا هي مدينة نيروبي وتوجد بالمرتفعات الداخلية، ويفصلها عن الساحل خمسمئة كيلومتر تقريباً، ويليها مدينة مومباسا الواقعة على الساحل ثم مدينة تاكورو وكيسومو وتطل على بحيرة فيكتوريا.

بحيرة تاكورو

تقع بحيرة تاكورو ضمن منتزه قومي يقع في وسط كينيا، وهي واحدة من ثلاث بحيرات متصلة في مقاطعة الوادي المتصدع في كينيا، وهذه البحيرات تعد موطناً لأكثر من 13 نوعاً من الطيور المهددة بالانقراض عالمياً، وتضم أعلى نسبة لأعداد الطيور في العالم. وتتميز البحيرة بانفرادها بتجمع هائل من طيور النحام الوردية أو الفلامنجو التي تستوطنها بسبب وفرة الطحالب الممتدة إلى الشاطئ التي تتغذى عليها، لتسطر الفلامنجو صوراً رائعة من الجمال تخطف أنفاس زوار هذه المنطقة، وتعد البحيرة هي الموطن الرئيسي لتكاثر طيور الفلامنجو والبجع الأبيض، مما جعلها أكبر مجمع للطيور في العالم.

حيوانات وتماسيح ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا