• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

وحدة متخصصة بدعم الابتكار في قطاع التكنولوجيا بالإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 يناير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

أعلن معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا وشركة «بي بي» عن تخطيطهما لإطلاق «وحدة دعم الابتكار التكنولوجي»، والتي تهدف إلى دعم وتسريع وتيرة ابتكار تقنيات مستدامة في قطاعات الطاقة الناشئة والمياه وغيرها من القطاعات الحيوية.

وتقوم وحدة «دعم الابتكار التكنولوجي» من معهد مصدر وشركة بي بي برعاية الأبحاث المبتكرة في قطاع التكنولوجيا وتبني الأفكار المبتكرة الأمر الذي يمهد في تأسيس شركات ناشئة، بحسب بيان أمس.

ومن شأن هذه الوحدة تقويم الجدوى التجارية للأفكار الخلاقة، وتوفير التوجيه اللازم، والمساعدة في إعداد خطط العمل. كما ستعمل بالتعاون مع شركاء محليين آخرين على إنشاء حاضنات التكنولوجيا وتأسيس صناديق لتمويل التطوير التكنولوجي، ما يسهم في توسيع نطاق منظومة الابتكار وزيادة فرص النجاح في تأسيس شركات جديدة.

وقال الدكتور فريد موفنزاده، رئيس معهد مصدر: «إن تعاون معهد مصدر مع شركة (بي بي) لتطوير وحدة دعم الابتكار، سيوفر فرصاً قيّمة تفسح المجال أمام المبتكرين في الإمارات لتطوير أفكارهم وابتكاراتهم ووضعها موضع التطبيق، وذلك في خطوة تتماشى مع الاستراتيجية الوطنية للابتكار. ومن موقعه كمعهد متخصص في أبحاث الاستدامة، يسعى المعهد إلى التعاون مع الشركاء المعنيين وإشراكها في مساعي الابتكار بهدف التوصل إلى حلول تعود بالنفع على مجتمعات المنطقة والعالم».

وستقوم «مشاريع بي بي» بلعب دور أساسي في الربط بين الشركات الناشئة المحلية والمستثمرين العالميين والمهتمين بالاستحواذ على الأعمال. وقد تم عقد محادثات بخصوص «وحدة دعم الابتكار التكنولوجي» الجديدة ضمن القمة العالمية لطاقة المستقبل 2015.

من جانبه، قال عبدالكريم المازمي، الرئيس والمدير العام لشركة (بي بي) في الإمارات: «يقع الابتكار في القطاع التكنولوجي في صلب عمل شركة (بي بي). وانطلاقاً من هذا، يسرنا توسيع نطاق التعاون مع معهد مصدر ضمن خطوة تسهم في دعم الاستراتيجية الوطنية للابتكار في الإمارات».

وسوف تشتمل وحدة دعم الابتكار التكنولوجي على برامج رفيعة المستوى تم إعدادها باتباع المعايير العالية التي تعتمدها جهات متخصصة في دعم الأعمال وفي الابتكار التكنولوجي، كلها شركات عالمية مستقلة أو تابعة لشركات. وسيتم إنشاء وتصميم الوحدة على نحو يتماشى مع رؤية وأهداف الاستراتيجية الوطنية للابتكار في الإمارات ويلبي احتياجات منظومة الابتكار الوطنية، على أن تستفيد الوحدة من القدرات والإمكانيات الكبيرة لكل من معهد مصدر وشركة (بي بي) وغيرهما من شركاء الابتكار في الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا