• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

عبدالله بن زايد: العلاقات الإماراتية - الهندية تسير في الاتجاه الصحيح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 16 أغسطس 2015

وام

 قال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية إن زيارة رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي إلى دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم، تأتي في وقت تمر فيه العلاقات الثنائية بدفء لم تشهده من قبل في تاريخها الطويل، مؤكدا أن الزيارة تعتبر ذات أهمية إستراتيجية للعلاقات الثنائية إذ تأتي في أعقاب تعاون متنام في مجالات الدبلوماسية والاقتصاد والطاقة والدفاع.

وأضاف سموه أنه بناء على تاريخ التعاون والمبادلات المشتركة التي تعود إلى آلاف السنين وميزان التبادل التجاري الذي بلغ حوالي 60 مليار دولار، فإن دولة الإمارات والهند تتمتعان بعلاقات إقتصادية قوية وحيوية تدعمها وتدفعها سلسلة من الإتفاقيات الثنائية التي وقعناها خلال الأعوام الماضية أهمها إتفاقيتا تجنب الإزدواج الضريبي وحماية وتشجيع الإستثمار المتبادل.

وأوضح أنه تجاريا تعتبر الهند ثاني أكبر شريك تجاري لدولة الإمارات التي تحتل بدورها المركز الثالث كأكبر شريك تجاري للهند، وفي هذا الإطار تتمتع الشركات الإماراتية مثل إعمار العقارية وموانيء دبي العالمية وشركة الإنشاءات البترولية الوطنية وشركة أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة" وجهاز أبوظبي للإستثمار بتاريخ طويل وخبرات واسعة وعمليات كبيرة في السوق الهندية.. وبالمقابل هناك حوالي 45 ألف شركة هندية تعمل بنجاح في دولة الإمارات.

وقال سموه إن دولة الإمارات تثمن عاليا المساهمات الهامة لأفراد الجالية الهندية الكبيرة العاملة في الدولة في الاقتصاد والمجتمع المحلي.

وأشار إلى أنه جويا يرتبط البلدان بأكثر من 950 رحلة طيران أسبوعية وهذا يدل في حد ذاته - على متانة الروابط بين الشعبين وقوة العلاقات الاقتصادية.

وأعرب سموه عن تطلعه إلى تسهيل الحركة بين الشعبين على نحو أكبر مما هي عليه الآن و تعزيز العلاقات الثنائية في مجال الطيران بين بلدينا في الأعوام المقبلة.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض