• الأحد 06 شعبان 1439هـ - 22 أبريل 2018م

مدرب الكويت يشتكي ضعف الإعداد

بونياك: أخوض التحدي الأكبر وأراهن على روح «البطل التاريخي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 ديسمبر 2017

الكويت (الاتحاد)

شكا المدرب الصربي بونياك بوريس المدير الفني «المؤقت» للمنتخب الكويتي من ضيق الوقت والتحضيرات قبل ساعات من انطلاقة خليجي 23، والتي يدخلها «الأزرق» بعد عودة الحياة للملاعب الكويتية، ورفع الإيقاف عنها بقرار من الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا».

وأكد بونياك أن بطولة كأس الخليج دائماً ما تأتي مثيرة وتحمل الكثير من الحماس والرغبة في المنافسة على اللقب بين المنتخبات المشاركة، مشيراً إلى أن غياب الكرة الكويتية عن المشهد الكروي في القارة والمنطقة، سيكون له اثره ولكن في نفس الوقت، سيسعى مع الجهازين الفني والإداري، لاظهار الأزرق في أبهى صورة، وتحدي كافة الظروف الصعبة التي مرت على الكرة الكويتية، التي تستحق مكانة أفضل قارياً وإقليمياً.

وقال: «ضيق الوقت هو أكبر المشكلات التي تؤرقني، قبل البطولة لم نتجمع ولم يكن هناك قوام لمنتخب كويتي، فالكرة الكويتية تجمدت منذ إيقافها قبل عامين، وهو ما أثر بالسلب على كثير من نواحي الإعداد والتحضير وأثر على معنويات أجيال كان يمكن أن ترتدي قميص المنتخب وتتألق في الملاعب لو استمرت الكرة الكويتية دون إيقافات».

وتابع: «لست غريباً على الكرة الخليجية، وأنا أعمل في الكويت والدوريات الخليجية منذ أكثر من 12 عاماً، وهذا أمر مهم للغاية، وأعلم أن البطولة تعتبر حدثا ضخما لأهل الخليج، وأنا فخور بقيادة المنتخب الكويتي في ظل هذه الظروف، وأعتبره التحدي الأكبر في مسيرتي التدريبية، وأعلم أن الظروف صعبة للغاية في بطولة نستضيفها على أرضنا ومنتخب لم يتجمع أو يلعب سوى مباراة تجريبية واحدة أمام البحرين، إلا أنني أراهن على حماس اللاعبين وخبراتهم، وأيضاً على استدعاء روح البطل التاريخي المتوج باللقب الخليجي من واقع ما حققه الأزرق في تاريخ البطولة نفسها».

وأضاف: «مجموعتنا صعبة للغاية، وتضم مرشحين للقب أبرزها المنتخب السعودي بالإضافة للمنتخب الإماراتي صاحب المواهب الهائلة بين صفوفه وكلا المنتخبين يمتلكان دوريا قويا وفرقا محلية تنافس قارياً». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا